معلومات عن كوكب الزهرة

سنتحدث عن معلومات عن كوكب الزهرة وأهم معلومات عن كوكب الزهرة وتاريخ إكتشافه.

معلومات عن كوكب الزهرة

يعتبر كوكب الزهرة من أهم الكواكب التي توجد في المجموعة الشمسية.

وتعود تسميته بالزهرة نسبتا إلى عصور التوتونيون والعصور الرومانية.

فالزهرة هو إله الحب لديهم كما تم تسميته أيضا بالفريغ.

ويحتوي غلافه الجوي على نسبة عالية من غاز ثاني أكسيد الكربون.

كما يتميز أيضا بسمكه عن باقي الأغلفة الجوية التي يمتلكها الكواكب التي توجد في المجموعة الشمسية.

ويبعد كوكب الزهرة عن نجم الشمس مسافة تقدر بحوالي مليون ونصف كيلو متر.

كما يمتلك كوكب الزهرة درجة حرارة تقدر بحوالي 475 درجة وكتلة كوكب الزهرة أقل من كوكب الأرض فهي تمثل 5.9 من كتلة الأرض.

وكثافته تقدر بحوالي 5.24 جرام لكل سنتيميتر مكعب.

ويعتبر من أكثر الكواكب التي تدخل في الأساطير الوهمية وذلك لأنه مصدر إلهام للكثير من الشعراء في القصص والخيال.

ويعرف بإسم كوكب الصباح وكوكب المساء وذلك نتيجة لوقت ظهوره.

وسمي كوكب الزهرة بإسم كوكب فينوس وفينوس هو إله الحب عند الرومانيين.

ويعتبر كوكب الزهرة من أجمل الكواكب في السماء

المجال المغناطيسي لكوكب الزهرة

يحتوي كوكب الزهرة على مجال مغناطيسي صغير مقارنة بالمجال المغناطيسي الذي يوجد لكوكب الأرض.

وذلك نتيجة لدورانه حول نفسه بصورة بطيئة.

ورغم وجود تشابه بين لب كوكب الأرض وكوكب الزهرة إلا أن الحركة بصورة بطيئة أدت إلى جعل المجال المغناطيسي لكوكب الزهرة أقل بكثير من كوكب الأرض.

مناخ الكوكب

يتكون معظم الغلاف الجوي من غاز ثاني أكسيد الكربون.

كما يحتوي كوكب الزهرة على العديد من الغيوم ذات الكثافة العالية.

لذلك يجب إستخدام العديد من أجهزة الرادار الحديثة والمتطورة لكي يتم رؤيته.

ويصعب رؤية هذا الكوكب دون إستخدام تلك الأجهزة المتطورة والحديثة.

وقد إستطاعت بعض المراكب التي لديها أجهزة رادار وتصوير متطورة رسم خريطة مميزة لكوكب الزهرة.

ويحتوي كوكب الزهرة على ضغط جوي أكبر بكثير من كوكب الأرض ويقدر بحوالي 92 ضعف الضغط الذي يوجد على كوكب الأرض.

ويحتوي كوكب الزهرة على رياح ذات سرعة عالية جدا.

كما توجد المياه بالحالة السائلة في كوكب الزهرة متمثلة في البحار والمحيطات والأنهار وقد تم إكتشافها قبل الاف السنين.

ويعتبر كوكب الزهرة من أكثر الكواكب سخونة في المجموعة الشمسية.

ونظرا لإرتفاع حرارة كوكب الزهرة أدى ذلك إلى غليان المياه التي توجد بداخله وتبخرها.

ويعتبر السبب الرئيسي الذي أدى إلى سخونة الكوكب هو وجود الاشعة تحت الحمراء بسبب إحتواء كوكب الزهرة على غاز ثانمي أكسيد الكربون بصورة كبيرة جدا.

تاريخ إكتشاف الكوكب

يعتبر كوكب الزهرة من أقدم الكواكب التي تم إكتشافهم منذا القدم وذلك في عام 3000 قبل الميلاد.

وكان محل إهتمام للكثير من الشعوب مثل شعوب الصين وأمريكا واليوناننيين والبابليين والمصريين.

وهو أول جسم فضائي تم تعرضه للتردد الصناعي وذلك في الستينات.

وقد ساهم العالم الفلكي جاليلو في دراسة كوكب الزهرة وذلك بإكتشافه لكواكب المجموعة الشمسية.

وقامت وكالة ناسا والإتحاد السوفيتي بإطلاق العديد من رحلات الفضاء إلى كوكب الزهرة.

تضاريس الكوكب

يعتبر الصخور البازلتية من أكثر انواع التضاريس وجودا في كوكب الزهرة.

ويحتوي أيضا على هضبتين الأولى تعرف بإسم أفروديت والثانية تعرف بإسم عشتار.

ويحتوي على جبال تعرف بإسم جبال ماكسويل.

ويحتوي أيضا على كثبان رملية ووديان وتلال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.