معلومات عن مدينة فاس ومعالمها التاريخية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

تعد مدينة فاس واحده من اجمل واهم المدن الموجوده في المملكة المغربية.

تقع مدينة فاس في شمال المملكة المغربية وتعد من اكثر المدن المغربية التي يوجد بها السكان حيث تاني اكبر المدن المغربية من حيث عدد السكان بعد الدار البيضاء.

يبلغ التعداد السكاني للمدينة حوالي مليون ومائتين نسمة.

Advertisements

لمدينة فارس تاريخ كبير جدا فهي كانت تعد قديماً مركز مهم للجالية اليهودية.

ثم كانت تضم العديد منهم وكانت من اكبر المدن في الشرق الاوسط تحتوي علي اليهود.

تمثل الامبرطيورية المغربية القديمة وأيضا كانت من اشهر المدن التجارية وكان لها اهمية كبيرة.

انضمت الي قائمة احدي المدن والمواقع الاثارية حسب قائمة منظمة اليونسكو.

جغرافية مدينة فاس

تعد مدينة فاس واحده من اجمل مدن العالم حيث تتميز بطبيعة خاصة جدا تجذب إليها العديد من السياح لرؤية المناظر الطبيعية الخلابة.

يحيط بالمدينة العديد من الغابات والجبال والتلال والتي كانت تمثل لها قديما واحده من اهم الحصون.

وكانت مصدرا للامان لها والاحتماء من هجمات الاعداء.

كانت تمثل للاعداء عائق كبير لاحتلال تلك المدينة التي تعد واحده من اهم مراكز التجارة في الشرق الاوسط.

عند الوصول الي مدينة فاس سوف تشاهد فخامة المعمار المغربي القديم حيث التصميم الفريد من نوعه الذي يسحر كل من يراه والبناء علي الطراز الاسلامي.

أيضا سوف تشاهد جمال الشوارع الضيقة القديمة التي كما هي حتي الان من قرون ولم يمثها اي تغير او اضافة.

تتميز أيضا المدينة بفن الفسيفساء والعديد من المعالم التاريخية القديمة وتنقسم مدينة فاس الي مناطق وحارات قديمة ويوجد علي كل حارة باب حديدي.

تشبه الحارات والمناطق في مدينة فاس بالمغرب بالعديد من المناطق في العاصمة المصرية مدينة القاهرة.

تضم أيضا المدينة العديد من الاثار التاريخية القديمة من الاثار الرومانية والتاريخ الغني والعديد من الاثار التي يعود اصلها الي القرن الثالث.

تاريخ مدينة فاس

كانت المدينة مصدر جذب للعديد من مفكرون العالم في العديد من الازمنة والعصور المختلفة.

عاش بالمدينة العديد من العلماء والفلاسفة والمفكرون وعلماء الفلك وعلماء الرياضيات والعديد من العلماء في الفروع الاخري المختلفة.

تم البناء في المدينة العديد من البيوت والمساجد والمدارس والمستشفيات علي يد اشهر الحرفيون في العالم في ذلك الوقت.

اقام الملوك ببناء العديد من القصور التي تتميز بتدخل الذهب في اخلب بناءها.

أيضا تحتوي علي العديد من النقوش في جميع جدران القصور.

مع نهاية القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر قل بريق مدينة فاس وبدات في التدهور ولكنها ظلت غنية بروحها وبثقافتها وبتاريخها.

كانت مدينة فاس عاصمة لدولة المغرب العربي في العديد من العصور المختلفة.

ووصلت المدينة الي قمتها وقمت التقدم والازدهر في خلال عهد السلاطين المرينيين.

حيث كانت واحده من اهم مدن قارة افريقيا والشرق الاسط كان ذلك في القرن الرابع عشر.

كانت مصدرا للعلم وللعلماء حيث كانت تصدر علمها وثقافتها الي العديد من الدول.

وقل بريق المدينة في خلال الحكم السعدي والذين همشوا المدينة في تلك الفترة واهتموا بمدينة مراكش بل واصبحت عاصمة للبلاد في تلك الفترة.

اشهر المعالم السياحية في المدينة

تضم مدينة فاس العديد من المعالم السياحية التي تسحر كل من يراها وتضم أيضا العديد من المقتنيات التي يعود تاريخها الي العصر الثالث الميلادي.

أيضا تحتوي علي العديد من الاثار الاسلامية القديمة والعديد من المقتنيات الرومانية القديمة التي يعود تاريخها الي القرن الثالت عشر الميلادي.

المدابغ

كانت مدينة فاس قديما واحد من اشهر المدن التي تحتوي علي المدابغ وهي انتاج الجلود ودباغتها.

ومن الجدير بالذكر ان برغم التقدم الذي نعش فيه الان الا أن لازالت المدينة تمارس الدباغة الي وقتنا هذا بنفس الطريقة التقليدية.

ويتم دبغ الجلود عن طريق وضع الجلود في الشمس لفترة طوبلة ثم وضعها في احواض التي تحتوي علي اصباغ مصنوعه.

تصنع الاصباغ بالعديد من العناصر المختلفة من الكركم والنعناع والنيلي.

القصر الملكي

يعد القصر الملكي واحد من اهم المعالم السياحية الموجودة في مدينة فاس.

يطلق علي القصر الملكي العديد من المسميات المختلفة من بدار المخزن او أيضا فاس الملكي.

كان القصر الملكي مصر تابع للعائلة الملكية وكان من خلاله يتم حكم البلاد.

يتميز القصر بالبناء الفريد من نوعه والابواب العملاقة والحدائق التي توجد امام القصر والبلاط والفسيفساء.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً