مفهوم قانون الجاذبية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements
سنتحدث مفهوم قانون الجاذبية وأهمية مفهوم قانون الجاذبية وتطبيقاته.
لقد ساهم علم الفيزياء في تطور العلم بشكل كبير عن طريق بعض القوانين التي تم وضعها.
وأشهرهم قانون نيوتن الأول و قانون نيوتن الثاني وقانون نيوتن الثالث وقانون الجاذبية الارضية.
لذلك يعد العالم الفيزيائي إسحاق نيوتن  أشهر وأعظم عالم في علم الفيزياء لإنجازاته وإسهاماته العديدة.
لذلك تم الربط بين علم الفيزياء والعلوم الطبيعية الأخرى مثل علم الكيمياء.
للتعرف على خواص العناصر والمركبات الكيميائية وعلم الفلك لتفسير الظواهر الطبيعية.
وعلم الأحياء وساهم علم الفيزياء بشكل كبير في تطور المجال الصناعي والمجال الطبي والمجال الزراعي والمجال العسكري.

مفهوم قانون الجاذبية

تم وضع قانون الجاذبية للعالم إسحاق نيوتن نتيجة حدوث تجاذب بين جسمين يحدث بسبب وجود قوة وتتغير تلك القوة نتيجة حدوث تغير في كتل المواد وتتناسب تلك القوة تناسب عكسيا مع مربع المسافة التي تفصل بين  جسمين وتتناسب أيضاً تلك القوة تناسب طردي مع كتلة الجسمين وتم وضع الصيغة الرياضية لتلك القوة وهي و = ج * ك1 * ك2 / ل ² حيث وهي رمز القوة وك 1 هي رمز لكتلة الجسيم الأول وك 2 هي رمز لكتلة الجسيم الثاني وج هي رمز لثابت يسمى ثابت الجاذبية الارض  و ل هي المسافة التي تفصل بين الجسمين و تم وضع قانون الجاذبية في عام 1687 م بواسطة العالم الفيزيائي إسحاق نيوتن و تم وضع الصيغة الرياضية لقانون الجاذبية في القرن السابع عشر الميلادي بواسطة العالم الفيزيائي كيبلر وتم إستخدام تلك القانون لأول مرة في تفسير بعض الظواهر التي تخص النجوم والكواكب و الأقمار.

ما هي الجاذبية و العوامل التي تؤثر فيها

تم وضع قانون الجاذبية في عام 1687 م ويعتبر الكتلة والوزن من أهم العوامل التي تؤثر في تجاذب جسمين وكان العالم جاليلي وهو عالم فلكي أول من قام بالبحث في قانون الجاذبية عن طريق وضع عدد من الكرات فوق برج بيزا المائل لكي يقوم بتحديد السرعة التي تسقط بها تلك الكرات ولكن لم تنجح محاولات جاليلي في وضع قانون الجاذبية وتفسيره ثم جاء من بعده العالم إسحاق نيوتن ونجح في وضع قوانين لتفسير الجاذبية عن طريق ملاحظته لسقوط التفاحة بإتجاه الارض وهو جالس أسفل الشجرة وبعد العديد من الأبحاث العلمية الحديثة والمتطورة توصل العلماء إلى العديد من الإكتشافات الحديثة وتوصلوا إلي أن الجاذبية التي توجد على سطح القمر تبلغ حوالي 18% من الجاذبية التي توجد على سطح كوكب الأرض وكوكب المريخ يعتبر أكثر كواكب المجموعة الشمسية من حيث الجاذبية  فجاذبية كوكب المريخ تبلغ حوالي ثلاث اضعاف الجاذبية التي توجد على سطح كوكب الأرض كما توصلوا إلى أن الوزن هو المقياس الذي يقاس به قوة جاذبية الأجسام.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً