مكانة اللغة العربية العلمية والحضارية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

اللغة هي معجزة الفكر الكبري وهي وسيلة التواصل بين الأفراد وأساس التعامل بينهم، وهي الأداة التي تحمل الأفكار والمفاهيم وتقيم الروابط والصلات بين الأفراد وهي القوالب اللغوية التي نصيغ من خلالها ما نريد أن نعبر عنه،
قد قال فيلسوف الألمان فيخته “اللغة تجعل من الأمة الناطقة بها كلاً متراصاً خاضعاً لقوانين، إنها الرابطة الحقيقية بين عالم الأجسام وعالم الأذهان”.
وقد حظيت اللغة العربية بما لم تحظ به غيرها من اللغات، فهي موجودة منذ قديم الأزل وهي لغة العرب قبل الإسلام،
وتظهر مكتملة ناضجة وفي أبهي صورها في الشعر الجاهلي الذي ما زال موجودا حتي الآن،
وزادت أهمية اللغة العربية وعظمت عندما أنزل الله تعالي القرآن باللغة العربية تشريفا لها وتخليدا.

أهمية اللغة العربية الحضارية

  • أكبر وأعظم أهمية للغة العربية هي أنها لغة القرآن الكريم، ومعجزة الله الكبري في كتابه المجيد وقد حمل العرب الإسلام إلي العالم كما حملوا اللغة العربية واستعربت الكثير من الشعوب في غرب آسيا وشمال إفريقيا،
    فبذلك تركوا دينهم إلي دين الحق وتركوا لغتهم إلي لغة أخري، لقد شارك الأعاجم الذين دخلوا الإسلام في شرح قواعد العربية وآدابها للآخرين فكانوا علماء النحو والصرف والبلاغة بفنونها الثلاثة المعاني، والبيان، والبديع،
    وكانت اللغة العربية هي اللغة الحضارية الأولى في العالم.
  • اللغة العربية هي أطول اللغات الحية عمرا، وهي اللغة الوحيدة التي التي حافظت علي بنيتها،
    كما كتب لها البقاء دون تحريف  قبل الإسلام، حتي كرمها الله تعالي بنزول الوحي والقرآن بها وليس هناك لغة تملك التراث الذي تملكه اللغة العربية.
  • أيضا تكمن أهمية اللغة العربية بأنها مرتبطة ارتباط وثيق بأكثر الديانات انتشارا في العالم،
    فهي ليست لغة المسلمين بحسب بل هي ذاكرة الأمة العربية الإسلامية.

  مكانة اللغة العربيه العلمية

  • تتمتع اللغة العربية بالكثير من الخصائص التي تميزها من ألفاظ وتراكيب ونحو وخيال.
    وهي من أكثر اللغات جزالة في الألفاظ وتوسع في المعاني، واللغة هي الوعاء الأساسي الذي يحتوي العلوم، والتكنولوجيا، والتاريخ، والثقافة ،الحضارة، والمشاعر، فالأمة التي تحافظ علي لغتها تكون من أكثر الأمم تطورا.
  • تتصف اللغة العربية بالمرونة، وتتميز بثبات الأصول، ومرونة الفروع، ومحافظتها علي الروابط الاشتقاقية،
    وتُمكِّن الخاصية الاشتقاقية من تمييز الدخيل الغريب من الأصيل.
  • اللغة العربية تتوفر على إمكانية التجدد والتكيف مع العلوم الأخرى مثل الفلسفة والبيولوجيا والطب والهندسة والفلك،
    مما يعزز التقدم العلمي والحضاري.
  • كما أن اللغة العربية هي المفتاح لفهم القرآن الكريم والأحاديث الشريفة، حيث أن فهمها يحتاج إلي إجادة دقيقة للغة العربية.
  • تشكل اللغة العربية هوية لحوالي 300 مليون شخص، حيث تعد جزءا لا يتجزأ عن دينهم وتاريخهم وثقافتهم.
  • اللغة العربية تمثل إحدى أهم اللغات الإنسانية التي استمرت لقرون طويلة،
    التي استطاعت احتواء الإنجازات العربية والإسلامية عبر القرون الطويلة.

 

 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً