مميزات وفوائد الشوفان

0 5
Advertisements

سوف نقوم بمعرفة معلومات ومميزات وفوائد الشوفان لجسم الانسان، حيث أن مميزات وفوائد الشوفان عديدة يجب أن يتم تناول الشوفان بصفة دورية.

Advertisements
Advertisements

معلومات عن الشوفان

  • يعد الشوفان واحد من الحبوب الغذائية المفيدة، التي تتكون حبتها من ثلاثة أجزاء وهي النخالة (بالإنجليزية Bran)، وسويداء البذرة (بالإنجليزية Endosperm)، والبذرة (بالإنجليزية Germ).
    كلا منها له العديد من القيم الغذائية لنا يحتويه من عناصر هامة ومفيدة.
  • انتشر زراعة الشوفان في العديد من مناطق العالم بأهداف غذائية مختلف حيث في أوربا.
  • يُزرع الشوفان بشكلٍ أساسي كغذاءٍ للماشية أما في أمريكا الجنوبية.
  • أصبح الشوفان ذا أهمية أكبر حيث يتم استخدامه في وجبة الإفطار وفي تحضير العديد من الاطباق أيضا.
  • يعتبر محصول الشوفان من المحاصيل سهلة الزراعة، لذلك نجد انها تنتشر في العديد من المناطق في العالم باختلاف البيئة.
    حيث وجد أنه يتحمّل التربة الفقيرة وينمو بشكل مستمر في المناطق ذات المناخ المُعتدل طوال العام.
  • القيمة الغذائية لشوفان يحتوي الشوفان على كميّة كبيرة من العناصر الغذائية والفيتامينات، والمعادن، والألياف الني يحتاجها الجسم بصورة اساسية.
  • من العناصر الهامة التي يحتويها الشوفان نجد انه غنيٌّ بالفسفور، وفيتامين ب1 أو ما يُعرف بالثيامين ( Thiamine)، والماغنسيوم والزنك، وفيتامين ب5 أو ما يُعرف بحمض البانتوثينيك Pantothenic acid)، والمنجنيز، والنحاس، والفولات.

أهم الدراسات على الشوفان

  • يساهم الشوفان بدرجة كبير في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يعمل علي تعزيز حيث يساهم الشوفان في الحفاظ على صحة القلب.
  • قد أثبتت بعض الدراسات التي أوضحت فاعلية الشوفان ومساهمة في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • قد اختلفت بعض الدراسات أيضا خول مدي فعاليته في تقلقل خطر الإصابة بهذه الأمر فحسب تحليلٍ ودراسة تم علي الشوفان ومدي تأثيره علي الصحة.
  • تمت دراسة نُشِر في مجلّة The American Journal of Cardiology عام، التي تبيّن أن تناول الحبوب الكاملة، مثل الشوفان يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
    كما أوضحت دراسة اخري نُشِر في مجلة التغذية عام 2011، التي تفيد أنّ تناول ثلاثة جرامات من ألياف بيتا جلوكان(β-glucan) والتي توجد بكمية وفيرة في الشوفان أو الشعير او أنواع معينه من الحبوب الكاملة.
  • قد تمت دراسة أوليّة حول هذا الموضوع والتي نُشرت في مجلة Gastroenterology عام 2001.
  • قد تمت دراسةٌ أوليّةٌ نُشِرت في مجلة Inflammatory bowel diseases عام 2013،
    التي تفيد أن تناول المنتجات التي تحتوي علي الشوفان بشكلٍ أساسيّ وفي الوجبات الغذائية الهامة.

فوائد الشوفان

  • تساهم بشكل مؤثر علي تقلقل مستوي الكوليسترول الضار في الجسم.
  • تعمل في المقابل علي رفع نسبة الكوليسترول الجيد في الدم،
    الذي يقي الحسم من الإصابة بالعديد من الامراض منها امراض القب والأوعية الدموية.
  • يساهم ايضا بشكل كبير، إلى انخفاضٍ في مستويات الدهون الثلاثي في الجسم.
  • يساهم أيضا الشوفان في تقليل خطر الإصابة بسرطان المعدة والاثني عشر،
    حيث تعمل حبوب الشوفان الكاملة ونخالة الشوفان علي تقليل خطر الإصابة بسرطان المعدة.
    حيث اثبت أنّ تناول الألياف المشبعة الموجودة في الشوفان قد يُساعد في تقليل الإصابة بسرطان المريء والمعدة،
    ذلك يرجع إلي دور المركبات التي تشارك في تكوينه حيث يتألف الشوفان من العديد من العناصر والمعادن الغذائية والعديد من المركبات العضوية التي تعمل علي الحد من تأثير الجذور الحرة التي تلحق هذه الأضرار بالجسم.
  • كما يُعدّ دقيق الشوفان وجبة سهلة الهضم للأشخاص المصابون بمرض التهاب القولون التقرحيّ،
    حيث إنّ هذا الدقيق المصنوع من الشوفان يتعرّض لعمليّات تصنيعٍ تعمل علي التقليل من كميّة الألياف التي يحتويها،
    بذلك يكون وجبه سهلة الهضم ولا تلحق أي أذي بالجهاز الهضمي للمريض غير باقي أنواع الدقيق.

من فوائد الشوفان أيضا

  • قد يساهم في التخفيف من أعراض مرض التهاب القولون التقرحي لدى بعض المرضى المصابين بهذا المرض،
    حيث يعمل علي التقليل من حد ألام المعدة إضافة إلي تحقيق الاسترخاء في الجسم نتيجة لتناوله.
  • كما يساهم في التخفيف من أعراض مرض القولون العصبي، حيث أثبت أنه له دور فعال في التخلص من الإمساك أو الإسهال المصاحب لهذا المرض.
  • قد أثبت أنّ تناول بعض أنواع من دقيق الشوفان المطحون قد يُقلل من شدّة هذه الأعراض، حيث تمت دراسة في الجامعة البريطانية والتي كانت حول فوائد دقيق الشوفان.
  • علاقته بأمراض الهضمي والتي أثبتت أن لدقيق الشوفان دور فعالي في تقلقل أعراض القولون العصبي وتهدئة الجهاز الهضمي.
  • يُعدُّ الشوفان واحد من الأطعمة التي قد تُساهم في حالات الإمساك،
    حيثُ إنّه يحتوي على كميّةٍ كبيرة من الألياف التي تذوب في الماء والتي تساعد في التقليل من تقلّصات الأمعاء وتعزيز الإحساس بالشبع.
    حيث اثبتت دراسة أن تناول ألياف الشوفان يُساهم بشكل كبير في التقليل من الإمساك وتلطيف المعدة.
  • يُحسّن من حركة الأمعاء والذي يساهم في تقليل الاعراض التي يعاني منها المريض لذلك يجب أن يتناوله لأن مميزات وفوائد الشوفان كثيرة.

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.