منع الصين محققي الصحة العالمية من الدخول إلى أراضيها

0 4
Advertisements

لقد تم منع الصين لمحققي الصحة العالمية من الدخول إلى أراضيها هل هذا لأنها تخفي سرا ؟ بما أن الصين هي مصدر وباء فيروس كورونا.

Advertisements

الصين تمنع محققي الصحة العالمية للدخول إلى أراضيها

أثار منع الصين محققي الصحة العالمة من الدخول إلى أراضيها فلماذا هل لأنها تخفي سرا كبيرا لا تود معرفة أحد به، ولقد صرحت منظمة الصحة العالمية قائلة إن الصين قد منعت أن يصل فريقها اللذي يقوم بالتحقيق في أساس وباء فيروس كورونا إلى أراضي الصين ، في توبيخ عجيب من المنظمة الصحية التابعة للولايات المتحدة الأمريكية.

لقد قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية اللذي يسمى تيدروس أدهانوم جيبريسوس ، إن إثنين من العلماء من فريق الصحة العالمية للأمم المتحدة قد غادروا بالفعل إلى الصين في ووهان ، ولكن تم إبلاغهم من قبل المسئولون الصينيون إنهم قد رفضوا عمل التصاريح لدخول الصين ، بالرغم من ذلك إن منظمة الصحة العالمية قد قامت مقدما بعمل الإجراءات والترتيبات اللازمة من قبل بشكل مشترك.

وقد صرح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أيضا في مؤتمر صحفي في جنيف قائلا ” لقد شعرت بخيبة أمل كبيرة من هذه الأخبار ، فلقد قمت بالإتصال مع كبار المسئوليين الصينيين وأكدت موضحا إن هذه المهمة من أولويات منظمة الصحة العالمية.

Advertisements

وأضاف المدير العام للصحة العالمية أن منظمة الصحة العالمية قائلا ” أن المنظمة حريصة كل الحرص على بدء المهمة في أسرع وقت ممكن” وأنن قد وصله تأكيدات إن بكين تسرع من الأجراءات الداخلية لتسهل عمل فريق صحة المنظمة العالمية في أقرب وقت “.

موقف الصين من رفض محققي الصحة العالمية

وقد قال المحللين على شبكة سي إن إن الإخبارية على موقف الصين إنها تقوم بإخفاء سرا خطيرا عن العالم بشأن فيروس كورونا ولكن لم تثبت صحتها.

ولقد صرح المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية في منظمة الصحة العالمية ، أنه يوجد هناك مشكلة في التأشيرات وإن أحد الأعضاء قد عاد بالفعل والآخر بنتظر للعبور إلى بلد ثالث.

Advertisements

ويوجد مفاوضة من جهة مسئوليين منظمة الصحة العالمية منذ فترة كبيرة مع بكين حتى تسمح للعلماء العالميين لكي يصلوا إلى المواقع الرئيسية حتى يتم التحقيق من أصل فيروس كورونا اللذي أكتشف لأول مرة في مدينة ووهان في شهر ديسمبر 2019 ، وتحديد ومعرفة نوع الناقل الغير معروف للفيروس إلي الإنسان.

ففي شهر مايو 2019 قد وافقت منظمة الصحة العالمية على إتمام إجراء التحقيق فى إستجابة الوباء بعدما تم التوقيع من قبل أكثر من مائة  دولة على لزوم قرار التحقيق المستقل.

وقد كشفت بعض المصادر المسربة عن تهاون الصين وسوء تعاملها مع المرحلة الأولى من فيروس كوفيد 19.

وقد قال الدكتور مايكل رايان المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية إن الفريق تمنى إن تكون “مجرد مسألة لوجستية وبيروقراطية” ويمكن أن يتم حلها بحسن نية في الساعات القادمة.

فقد تحدثت المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الصينية مصرحة في مؤتمر صحفي هوا تشون ينج إن الصين ” دائما كانت متبعة موقفا شفاف ومسؤولا بخصوص تتبع أصل فيروس كورونا”.

 

 

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.