نصائح قبل الفطام

(وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ ۖ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ۚ )
نصائح قبل الفطام خطر شديد يقابل طفلك عند إستخدام الصبار.
موضوعنا اليوم عن فطام الأطفال متى يكون هذا السلوك مفيد لطفلك ومتى
يكون ضار ممن الذي يحدد هذا ؟
نصائح قبل الفطام خطر شديد يقابل طفلك عند إستخدام الصبار
الذي يحدد هذا هي صحة طفلك وصحتك الجسديه والنفسية ويؤثر هذا الفعل في.طفلك أحياناً بالسلب لذا وضع الله قوانين لهذا وهي ما سوف نتعرف على أهمها اليوم.
كم أن للرضاعة الطبيعيه فوائد عديدة جداً ولا يوجد غذاء خلق يساويها لإختلاطها بحنان ودفئ وعاطفه.
فلا يوجد غذاء به هذه المكونات الطبيعيه تعالى ولا يستطيع أحد خلقها أو أعطائها.
 واليوم سوف نتحدث عن نصائح قبل الفطام خطر شديد يقابل طفلك عند إستخدام الصبار
نبه الإسلام على أن يتم الفطام بعد العامين الكاملين  لم اراد أن يتم الرضاعة حيث قال (حولين كاملين )
والحول هنا بمعنى العام ويرجع هذا لفوائد لبن الرضاعة الطبيعيه كما ذكرنا  من سبق.
والفطام يتضمن عدة مراحل  فمثلاً من عمر الولادة تسمى مرحلة الرضاعه.
المطلقه وهذه ليست لها علاقة بالفطام ,تبدأ بعد ذلك مرحلة إدخال طعام للطفل مع
وجبات الرضاعه الأساسيه فالطفل يحتاج إلى أن يأكل وجبات خفيفه مثل الفواكة.
المسلوقه وبعض الخضروات أيضاً ليكتمل الغذاء الذي يحتاجه طفلك بجانب الرضاعه.
يبدأ الطفل بعض الشئ في تناول المأكولات أكثر من الرضاعة, حتى يصل الطفل.
إلى أنيرضع مره فقط في اليوم عند النوم أو عند الصباح الباكر أيهما تعود طفلك ويكمل.
غذائه بالوجبات ويكون الطفل هنا قد أكمل حولة الثاني أي ال إثنا عشر شهر.

نصائح ما قبل الفطام خطر شديد يواجه طفلك عند إستخدام الصبار يجب أن تعرفيه

التأكد من صحة الطفل

·تأكدي منان طفلك في حالة صحية تسمح له بمنع وجبه من أهم الوجبات التي إعتاد عليها طوالحياته.
ومنذ الولاده لإن إمتناع هذا قد يؤثر في الطفل ونفسيته بحييث يعتبرها رفض منك له.
أو أنكي لا تريديه أن يقترب فحاولي تخفيف حدة هذا الشعور عن طريق توصيل.
الحنان لطفلك بعاطفة الأم.
·
إختاري
شهور مناسبه في السنه فيفضل الربيع نظراً لإن الطفل في الشتاء يكون بحاجه شديده.
للدفئ والحنان وهذا من وظايف ثدي الأم فهو ينظم درجات حرارة الأطفال.
·
لا تفطمي
طفلك فجأة بدون أي مقدمات أو تعويده على الأطعمة المختلفه التي تسد إحتياجاته من
الغذاء والفيتمينات والبروتينات اللازمه لبناء جسمه.
·
مراعاة
إذ كان طفلك يعاني من أي أمراض مزمنه تمنعه من الطعام في هذا الوقت الباكر ويحتاج إلى وقت إضافي  أو أمراض أخرى مثل إلتهابات
الحلق أو تشوهات الحلق التي تجعل الطفل يواجه صعوبه في عملية البلع.
·
حاولي أن
تضعي طفلك في مكان به أطفال وأشياء تستطيه لهيه أو محاولة تنسيته عملية الرضاعة.
·
لا تفطمي
طفلك قبل أن تشعري بأنه مستعد نفسياً وجسدياً حيث لا يستمر الطفل في الرضاعة.
بتركيز كما كان من قبل ولا يكمل رضعته وبدأ في تفضيل الاطعمة ذات النكهات.
والإقبالعلى غيرها أكثر من الرضاعه ففي هذا الوقت يكون طفلك مستعد للفطام.

الفطام بالصبار خطر شديد يهاجم طفلك توقفي عن إستخدامه 

  منذ القدم تستخدم الأمهات وسائل فطام في إعتقاديإنها أبشع وأقسى الطرق المتاحه لعملية فطام الطفل.
وتوالت العصور وتغيرت الثقافات ولم تتغير هذه العاده القاتله لبرائة طفلك حتى يومنا هذا هناك أمهات تقوم بهذة الفعلة في أطفالها.
دون النظر للعواقب التي تقابل طفلك فما هي العواقب وما هيالأضرار هذا ما سوف نتناوله اليوم.
من الأسباب التي تربط الطفل بأمه والتي تقوي علاقتهم وتعد من العلاقات.
الحميمية الهامه والأوليه لدى الطفل هي عملية الرضاعه وتظل تحمل ذكرى جميله ومحبة.
دائمه وإرتباط روحي في قلب الطفل فكيف يمكن الإنتهاء منه بصدمة تصيب الطفل من قبل.
أمه عن طريق وضع (صبار, شطه )وغيرهما من الأطعمة التي لا يتقبلها الشخص البالغ في.
أي لحظه وحتى على سبيل التجربة فهو شئ مؤلم للغايه يجعل في الطفل إحساس الفقد.
وإحساس الرفض من أمه أو من شئ طالما أراده.
·
تؤثر هذه
الصدمة بالسلب عند الأطفال فيشعر بالغرابة ومن ثم الإحتياج والرفض فهو شعور متناقض
يصعب على الطفل ترجمته
·
قد يسبب
الصبار أو الشطه التي يتناولها الطفل إلتهاب وتهيج في معدته ويستمر لفتره يتألم
بها الطفل
·
بعض
أنواع الصبار تكون سامه ولا تقوم معظم الأمهات في محاولة معرفة مصدر هذا الصبار
فهي تقطف أو تطلب من أحدهما أن تجلبه لها دون معرفة ما هذا وهل هو ضار

     العادات والتقاليد

·
بعض
التقاليد قاتله وليس لها أساس من الصحة وحتى وإن كان لها فوائد مثل أنها تسرع.
عملية الفطام وتجعل الطفل كاره لصدر الأم ولعملية الرضاعه بأكملها فلا تعد الفوائد.
تكفي أو تجعلنا نتنازل  عن الأضرار الممكن.
تسببها للطفل

طرق الفطام  الصحيحة للرضاعة الطبيعيه 

يبدأ الفطام بالطريقة التدريجيه ففي عمر ال6 شهور يبدأ الطفل في تناول بعض
الأطعمة المسلوقه.

ومن ثم يبدأ الطفل في التناول كما ذكرنا في بداية المقال وهذا يدل على سحب الرضاعة الطبيعية يوم عن يوم من الطفل.

وتعويده تدريجيا على الطعام الذي يأكل منه أهل البيت حتى ولو تغيرت صورته أو شكلة ليصبح أسهل في الهضم.

وتتوالى الأيام حتى يصبح الطفل يتناول وجبه رضاعة واحده فقط في اليوم في الصباح أو المساء.
وهناك أطفال يستيقظون في الليل لتناوي وجبتهم الليليه فيمكن إٍستبدالها أو إجعلي.
طفلك ينام وهو شبع بصورة كافيه حتى لا يستيقظ ليلاً وهذه من أكثر المشكلات المزعجه.
التي تقابل الأم والطفل لذا تحدثنا عن ضرورة إكتفائه بالولجبات الأخرى  ومن ثم امنعي الرضاعة  بصورة كامله مع محاولة إلهاء الطفل  ,يمكنك إستبدال اللبن بأي نوع من أنواع
المشروبات المفيده للطفل ولصحته . 

يمكنك قراءة المزيد يمكنك على موقع النهاردة

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.