نظريات إنقراض الديناصورات

0 68

توجد نظريات أخرى أدت إلى إنقراض الديناصورات لقد تناولنا نشأه الديناصورات.

ومتي ظهرت و متي انقرضت وأيضاً تحدثنا عن نظريات أخرى لأنقراض الديناصورات.

نظريه اصطدام الكويكب وهي كانت اكثر النظريات قبولاً وشهره في تفسير انقراض الديناصورات.

بالرغم من إنها لاقت بعض المعارضة إلا وأنها قد كانت الأكثر شهره.

واليوم سوف نتناول بعض التفسيرات الأخرى التي تسببت في انقراض الديناصورات.
كما ذكرنا ان نظريه اصطدام الكويكب كانت الأكثر شهره فتليها.

 نظريه الانفجار البركاني أدت إلى إنقراض الديناصورات

تؤكد هذه النظرية ان اصطدام الكويكب كان سببا في سرعه عملية انقراض الديناصورات.

ولكنه لم يكن السبب الرئيسي بل كان السبب الأساسي هو انبعاث الغازات البركانية من بركان نشط في هذه الفترة الزمنية ،يقع غرب الهند.
فقد افترضت هذه النظرية ان حدث سلاسل من الثورات البركانية التي نتج عنها تصاعد الكثير من الحمم البركانية و الأدخنة التي تسببت في حجب الأدخنة.

لضوء الشمس مما ادي الي حدوث خلل في دوره الكربون و ارتفعت درجه الحرارة التي أدت إلى انقراض الكثير من مظاهر الحياه علي سطح الارض.

و ذلك قبل وصول الكويكب إلى سطح الأرض.

الانجراف القاري أدت إلى إنقراض الديناصورات

يري بعض العلماء ان اسباب الانقراض هي تباعد القارات وهذه الحركات ادت الي اختلاف المناخ فبعض القارات اتجهت الي القطبين.

وابتعدت عن دائره الاستواء وبسبب الحركات والتصادم بين الالواح التكتونيه ظهرت مجموعه من السلاسل الجبليه.

ووجد تغير واختلافات في الحياه النباتيه واستبدلت النباتات القديمه بنباتات تستطيع التكيف مع التحول الي الطقس البارد.

وادي الي نمو غابات مختلفه وهي الغابات الصنوبريه التي لم تكن تلائم الديناصورات فجعلها تتجه الي دائره الاستواء للبحث عن الدفء.

وهذه النظريه توضح ان الديناصورات استطاعت التكيف عند دائره الاستواء في المناطق الدفيئه.

لذلك تُعتبر هذه النظريه ناقصه لانها لم توضح كيف انقرضت الديناصورات بالرغم من انها استطاعت التأقلم و التكيف في المناطق الدافئه.

بعض الصفات التي اتسمت بيها الديناصورات

تتسم الديناصورات بصفات مختلفه عن باقي الحيوانات الاخري مما جعلها مثيره للجدل والاهتمام .
فيوجد بها ثقوب كبيره الحجم في الجمجمه وهي تجعل رؤوس الديناصورات اخف وزناً.
وكانت بعض الديناصورات في حجم الانسان العادي والبعض كانت ذات احجام ضخمه تتميز بذيول طويله وضخمه تساعدهم علي حفظ التوازن اثناء الجري.
و قد تم العثور علي انواع مختلفه من بيض الديناصورات وقد اكتشفها بعض العلماء.

للمزيد زوروا موقعنا موقع النهاردة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.