نظريات التعلم الاجتماعي

0 35

تعد نظريات التعلم الاجتماعي من أهم النظريات التي أهتمت بالسلوك الاجتماعي للطفل و الشباب حتي الوصول إلى المهد و ذلك لكي تستطيع أن تفهم الأشخاص و السلوكيات الجيده.

1. ألبرت باندورا

ولد فى الرابع من ديسمبر فى قرية موندارا فى كندا ، فكان الابن الاصغر والذكر الوحيد فى الاسرة ، كان والديه يقدران العلم فقام والده بتعليم نفسه القراءة باللغات البولندية والروسية والالمانية
التحق باندورا بمدرسة نمطية صغيرة بالبلدة لنقص المدرسين والموارد
كان التعليم فى مدينه نائية ومحدوداً جداً مما جعل باندورا يصبح شاباً مستقلاً وله دوافع ذاتية
كانت هناك مبادرة شخصية للتعلم وايضاً مبادرة جماعية ، فقام باندورا ورفاقه بتشكيل مجموعة دراسية لتعلم أنفسهم
تزوج من من مدرسة بمدرسة التمريض
فقد ظهر فيردينالد المعروف باسم «الدجال العظيم» كطبيب مقيم فى مجال التوليد بالمستشفى الذى تعمل فيه زوجته مدعياً انه طبيب مقيم فى مجال التوليد ومعروف انه  قام بعمليات ناجحة على الرغم من انه لم يدرس الطب فكان هذا مثير للدهشة بالنسبة لباندورا

ـ وجهة نظر باندورا فى الانسان

يرى ان الانسان كائن اجتماعى بطبعه ، يعيش فى نطاق مجموعات من الافراد يتفاعل معهم ويتأثر بهم
ان الانسان يلاحظ سلوكيات وعادات واتجاهات الافراد المحيطين به فيتعلمها من خلال تقليدهم
ويرى باندورا ان اغلبية الانشطة البشرية يتم تعلمها من خلال الملاحظة والعمل على محاكاتها
نمو الشخصية وتعديل السلوك يعتمد على خبرات التعلم الاجتماعى

ـ اساسيات النظرية في التعلم الاجتماعي

يعتقد ان الميثراث الخارجية تؤثر في السلوك من خلال تدخل العمليات المعرفيه فالفرد يتمكن من التدخل عندما يقوم بسلوك معين ويتاثر بالبيئه المحيطه
السلوك الانسانى ومحادثه الشخصيه والبيئه تشكل نظاما متشابكا من التاثيرات المتبادله والمتفاعله
يتضح هذه التاثيرات المتبادله من خلال الجوانب المعرفيه والاحداث الداخليه الاخرى التى يمكن ان توثر على الادركات  والافعال والمؤثرات البيئه الخارجية
لا يتاثر السلوك  بالمحددات البيئيه  فحسب ولكن البيئة هى جزئيا نتاج لمعالجه الفرد لها.
تلعب المعرفه  دورا رئيسيا من التعليم الاجتماعي القائم على الملاحظه.
– معظم انماط السلوك الانسانى لا تكون محكومه بالتعزيزات الفوريه الخارجيه.
– يشير التعلم من خلال الملاحظه  ان معظم السلوك الانسانى متعلم باتباع مثال حى واقعى.

– معظم سلوك البشر متعلم من خلال الملاحظه سواء بالصدفه او القصد.
– يقصد بالتعلم الاجتماعى اكتساب الفرد لانماط سلوكيه جديده من خلال موقف اجتماعى.
– تاخد العمليات المعرفيه شكل التمثيل الرمزى للافكار
عمليات الاحتفاظ بسلوكيات النموذج.

من الممكن أيضا أن يدرس أهم محاور المدرسة السلوكية

– تخزينها في الذاكره بعيده المدى واشتغالها وتميزها وتحويلها الى صيغ رمزيه تشكل إحدى الاسس الهامه للتعليم والملاحظه.
– الاقتداء بالنموذج أو محاكاه الانماط السلوكيه  التى تصدر عنه عمليه انتقائيه تحكمها دوافع الفرد الملاحظ.

– التعزيزت التى يتلقاها أو يتوقع الحصول عليها نتيجه الاقتداء بالنموذج أو محاكاته.
-التاكيد على اهميه التفسير السببي لأثر نواتج التعزيز على سلوك حيث ان التعزيز يلعب دور هام في التعلم بالملاحظه.

 ـ المفاهيم الاساسية في التعلم الاجتماعي

1. التعلم بالملاحظة

إن الانتباه الانتقائى والدافعية للأداء تجعل هناك فرق
إذ ليس بالضرورة ان كل ما يعرضه النموذج يعنى تقليده
فمثلاً عندا يرمى شخص نفسه فى حفرة لن يسقط خلفه كل من يشاهده
وكذلك الجانب الانتقائى لا يقتصر على التعلم وحسب بل ينعكس على عملية الأداء ، فقد يعمل الاشخاص على اعادة صياغه الاداء بما يتوافق مع قدراتهم ودافعيتهم للأداء
ويرى ان سلوك العوامل الشخصية من الاحداث الداخلية والبيئة الخارجية فكل منها يؤثر على الآخر

ـ اساليب التعلم بالملاحظة

تعلم سلوكيات جديده : ان التمثيلات الصورية والرمزيه المتوفره عبر الصحافة والكتب والسينما والاساطير والحكايات السمعية تشكل مصادر مهمه للنماذج وتقوم بوظيفه النموذج .

– حيث يقوم المتعلم بتقليدها بعد ملاحظتها والتأثر بها.

الكف والتحرير :

يؤدى ملاحظه بعض السلوكيات التى تميزت بالعقاب  لتجنب ادائها

التسهيل :

تختلف عملية تسهيل السلوك عن عملية تحريره. فالتسهيل يتناول الاستجابات المتعلمة غير المكفوفة والمقيدة والتي يندر حدوثها بسب النسيان.

أما تحرير السلوك، فيتناول الاستجابات المكفوفة التي ترفضها البيئة أو تنظر إليها على أنها سلوك سلبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.