نظرية تيارات الحمل الحراري

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

تعد نظرية تيارات الحمل الحراري واحده من أهم النظريات التي ساعدت علي تأيد نظرية زحزحة القارات وهنالك الكثير من العلماء شركوا في هذه النظرية مثل أرثر هولمز

تقدم بهذه النظرية أحد
مؤيدي نظرية الزحزحة القارية هو العالم البريطاني أرثر هولمز (1996 – 1890 ) الذي
يعتقد في أن الطبقة الواقعة أسفل القشرة الأرضية تتألف من مواد حارة (منصهرة )
توجد أسفل القارات والمحيطات علي السواء ويرجع ارتفاع حرارة هذه الطبقة إلي نشاط
بعض العناصر المشعة (الثوريوم واليورانيوم والبوتاسيوم ) وتستند النظرية علي
إمكانية حدوث تيارات حمل حراري في هذه الطبقة نتيجة الطاقة التي يطلقها التحلل
الذري لتلك العناصر ولما كانت القشرة الأرضية متباينة السمك حيث تزداد سمكها في
النطاق الاستوائي نظرا لانتفاخ القشرة الأرضية في هذا النطاق بينما يقل سمك القشرة
بالاتجاه صوب القطبين ولهذا يكون التدرج الحراري بالعمق في النطاق الاستواني أعظم
منه القطبين في نفس مستوي العمق ونتيجة لذلك تنشاً تيارات حمل أسفل القشرة في
النطاق الستوائي  وحينما تبلغ هذه التيارات
القشرة الارضية فإنها تتجه صوب القطبين وتسبب في دفع وزحزحة أجزاء من القشرة تجاه
القطب الشمالي والقطب الجنوبي وبالتالي تنشأ نطاقات بحرية في الجهات الاستوائية

اضافات هولمزعلي نظرية تيارات الحمل الحراري

الحمل الحراري هي المسئولة عن تكوين بحر تيثين غير أنه انكمش بعد ذلك وتقلص حجمه
بسبب حدوث تيارات ثانوية عكسية ولت وجهها شطر النطاق الاستوائي وبالمثل يري هولمز
أن التيارات التي تنشأ أسفل الكتل القارية تنتشر في اتجاهين عكسيين حالما تبلغ
القشرة الارضية وتتجه نحو أطرافها ويتسبب هذا في وقوع الكتل القارية تحت تأثير قوي
الشد والتصدع وبالتالي تدفعها تيارات الحمل الحراري في اتجاهين متضادين ولهذا تنشأ
أحواض محيطة بينها وقد تنشأ الأحواض المحيطة نتيجة لهبوط أجزاء من القشرة الارضية
بعدما استرقت في المناطق التي عانت من قوي الشد

 نشاة النظرية 


السلاسل الجبلية هي نتيجة لتراكم مواد القشرة التي دفعتها التيارات نحو أطراف
الكتل القارية فيرتفع منسوبها وتنشأ الجبال غير أن جذور هذه الجبال تنصهر عند
نهاية الطبقة الدنيا من القشرة الارضية تحت تاثير ارتفاع الحرارة والضغط ويرتبط
ذلك حدوث نشاط بركاني يمكن سببا قويا في نشوء لجزر البركانية وأشباه الجزر كما هي
حال الجزر الواقعة أمام سواحل المحيط الهادي وبهذا تنشأ البحار الداخلية بين الجزر
واشبأه الجزر من جانب وهوامش الكتل القارية من جانب أخر وقد تمتلئ هذه البحار
بالرواسب التي تنقلها إليها عوامل التعرية المختلفة وتتعرض هذه الرواسب لحركات ضغط
جانبي بسبب وقوعها في مناطق تلتقي عندها تيارات الحمل أسفل القارات والتيارات
المتحركة أسفل المحيطات فإذا بالرواسب تستجيب لحركات الضغط وتلتوي أو تنثني إلي
أعلي مكونة سلاسل جبلية

Advertisements

لمزيد من المعرفة زورا موقع النهاردة

 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً