نوادر وطرائف قراقوش

0 12
Advertisements

نسمع كثيراً عن المثل الشهير “حكم قراقوش”
فيُقال هذا المثل للإشارة إلى الظلم والجبروت في الحكم
ولهذا يعترض الشخص الذي يواجه، ويتعرض لظلم شديد بتشبيه مصير الظالم بقراقوش ف هناك الكثير من نوادر وطرائف قراقوش.

وكذلك يشبه كل شخص له مكانة في المجتمع أو سلطة ما يمارس غروره وظلمه على الشعب
بقراقوش.
والسؤال هنا من هو قراقوش ؟! وهل هو شخصية حقيقة أم خيالية ؟

فقد نعرف بأن هناك الكثير من القصص التي تم تداولها وإنتاجها من الشعوب عبر العصور والزمان
فهل قصة حكم قراقوش من هذه القصص الخيالية أم أنها حقاً قصة حقيقة تشير إلى حاكم مستبد .

في البدء تشير المصادر التاريخية إلى أنه شخصية حقيقة.
اسمه بهاء الدين قراقوش، فكان من وزراء صلاح الدين  الأيوبي، بل أنه ركن أساسي من تقوية حكمه  في مصر.

وقيل عنه أنه من أصل تركي وكان غلاماً مملوكياً فجد واجتهد إلى أن صار في بلاد الشام قائداً عسكرياً
ثم في مصر مع حكم صلاح الدين الأيوبي.

فقد كان ممن اعتمد عليهم صلاح الدين الأيوبي في إنهاء الفوضي وترسيخ دعائم الدولة.

بعد أن توفي الخليفة العاضد حيث أن رجاله حاولوا أن يدخلوا في صدام مع صلاح الدين الأيوبي، أملأ أن تظل مصر على تحت حكم الفاطميين.

كان لقراقوش دور عظيم في القضاء على أسرة العاضد.

وقراقوش يعني النسر الأسود باللغة التركية واختلفت الروايات فقد قيل أنه خدم صلاح الدين الأيوبي نفسه.
قيل عنه أنه خدم عم صلاح الدين، ولكن في الحالتين فإنه استطاع أن يصل إلى مكانة عظيمة في عصره بجده واجتهاده.

ومن نوادر وطرائف قراقوش

معروف عن أحكام قراقوش بالحماقة ولكنها تحتوي على حكم نادرة تجعلك أن ترى الأمور بأكثر من جهة ،مما يشير إلى ذكائه، ومن هذه الأحكام

Advertisements

١)ذهب رجل إلى قراقوش أن رجلاً أكل أمواله عليه ، فاستدعى الرجل وسأله لماذا فعل هذا الأمر ،فقال له التاجر : “ماذا أفعل له يا سيدي ؟ كلما وفرت وجمعت  له الأموال لكي أسدد له دينه بحثت عنه فلم أجده ”

فبعد أن فكر قراقوش فأمر بسجن صاحب الدين حتى يسهل على المدين معرفة مكانه حين يريد أن يسدد دينه له  ، فهرب الرجل وهو يقول :”أجري على الله ”

٢)شكا فلاح جندياً إلى  قراقوش ، فكان الفلاح مع زوجته الحامل في سبعة أشهر  في سفينة، فضربها الجندي فأجهضها – فحكم قراقوش حكم طريف كعادته

فأمر بأن يأخد الجندي زوجة الفلاح ويتكفل بمأكلها ومسكنها لمدة سبعة أشهر
وكان الفلاح سعيد بالحكم إلى أن أكمل قراقوش تكملة الحكم بأن على الجندي أن يعيد زوجة الفلاح حامل في السابع
كما كانت وهنا أحد الفلاح زوجته وهرب

٣) سأل قراقوش رجل كان يغش في بيع اللبن كيف تخلط الحليب باللبن ؟!

فأجابه البائع أنا فقط أغسله ، فقال له قراقوش أنت رجل نظيف تحب النظافة لا لوم عليك في ذلك ، وسوف يوضع من أبلغ عنك في السجن !

٤)جاء متسول يطلب طعاماً فقال له قراقوش : لقد تقطع قلبي بشكواك ولا أجد غير السجن مقاماً مناسباً لك لكي تأكل حتى إذا شبعت سأفرج عنك !

فاختلفت الأقوال حول قراقوش بين غبائه وذكائه ، وكذلك بين عدله وظلمه، فصورته إلى الآن بين الحقيقة والخيال.

ولمزيد من المعلومات قم أيضًا بقراءة عمر بن أبي ربيعة

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.