من هو وحش البحر الأسطوري

من المؤكد علمنا بأن عالم البحار عالم كبير جداً لا يخلو من المخاطر والوحوش البحرية أيضاً وبين انتشار اسطورة عروس البحر وغيرها انتشر أيضاً وحش البحر الأسطوري أو أسطورة الكراكن وتعددت الحكايات عنه حيث ككان على سواحل النرويج هذا الوحش العجيب والذي يصل طوله إلى الثلاثون متر تقريباً وهذا باختلاف حجم أزرعته الثمانية العملاقة،حيث انه حتى الأن أضخم وحش تمت البشر رؤيته على الإطلاق وعند طفوه على سطح الماء يظهر على شكل جزيرة يلون الماء المحيط به بالأسود الداكن ويرجع هذا إلى إفرازات هذا الكائن الكثيرة كما انه نادراً ما يراه البعض ومن ثم يختفي داخل أعماق البحار على أعماق كبيرة جداً لا يستطيع أن يصل إليها الإنسان، ويمتلك هذا الوحش الأسطوري المائي عيون كبيرة ومجسات تمكنه من الالتقاط والهجوم.

بعض المعلومات الهامة عن وحش البحر الأسطوري

استطاع الجنس البشري على مدار السنوات الفائتة أن يعاصر مجموعه من القصص المرعبة التي غير معروف تحديداً ما هي مدى أحقيتها ومدى صدقها فنصدق ما يمكن للعقل تصديقة ونرفض ما هو غير منطقي ومن أمثلة ذلك الساحرة بابا ياجا، والنداهه
و
من تلك الاٍاطير هي أسطورة الكراكن والذي يقول بعض الصيادين وكباتن السف أن وجودها حقيقي ووصفها البعض بالسلحفاة الضخمة والبعض الأخر وصفها بالحوت العملاق والأخر والذي تكرر كثير هو إن هذه الأسطورة هي اخطبوط ووصفوا شكله على انه ذات ثماني أرجل ضخمة وروى قصة إنه كان يقوم بتحطيم السفينة ومن ثم أكل طاقم السفينة الموجود عليها.

وصف وحش الكراكن

وصفة البعض من البحارين الذي رأوه بأن طوله يصل إلى الكيلو متر، ذات مجسات ضخمة جداً، وذات عيون بارزة أي أقرب للحبار أ, الأخطبوط الضخم العملاق في أذهاننا، وكانت أول وثيقة رسمية تتحدث عن الكراكن حيث قال ملك النرويج للبحارة في سواحل النرويج ( أنهم يجب أن يأخذوا حذرهم من وحش عملاق يظهر في أعماق بحر النرويج وايسلندا وجرين لاند) ومن هنا بدأ هذا الكائن في الانتشار على ألسنة البعض من الدول المختلفة والكثير من أهل النرويج حيث انهم كتبوا عنه في رواياتهم الأدبية والصحف وغيرها وبدأت القصص في الإنتشار من تلك اللحظة وكان هذا الاهتمام بالبالغ بمخلوق بحري من المحتمل وجوده أساساً في البحار يرجع إلى ان تجارتهم جميعها كانت عبر البحر بدورها كبلد بحري واعتمادها على البحر لذا شكل هذا المخلوق وقتها خطورة بالغة على أهل النرويج وعلى تجارتها وعلى البحارة.

في عام من الأعوام  كتب الأسكوف عن ظهور في البحر وحش كاسر طولة يصل إلى كيلو ونصف حتى إنه كانت فكرته الأولى عنه إنه جزيرة سوداء اللون ومن ثم اكتشفوا حركته وإنه كان لدية ثماني أذرع يكفوا جداً لتحطيم السفينة بمن عليها بحركة واحده، وحوله إفرازات سوداء كثيره كان يفرزها هذا الوحش مما أدت لتلوين مياة البحر بلونه، ذات عيون ضخمة ومخيفة الشكل لونها أحمر دموي يزيد من نسبة خوفها.
كما ان الكتاب النرويجيون وصفوه بانه العقاب والمصير السيئ للرحالة البحرية التائهين حيث كلما يظهر بعد سنوات عديدة يلحق الضرر بالعديد والعديد من الناس، واعتبر الاغريقينن انه الملك السفلي.

أسطورة هيبيس والوحش السفلي

لدة الإغريقيون ما يسمى بإسطورة هيبيس والذي يقوموا برواية قصتها وهي الأتي: والتي تقول أن هيبيس بن كورونوس والأخ الأكبر لكبير الإغريقيين زوس أصبح ملك العالم السفلي وتم ذلك من خلال ارتدائة لخوذه أو قبعة تخفي شكلة، وفي هذا الوقت تغير اسمه إلى هزار وكان هذا الاسم كناية عن مانح الثروات نظراً لكثرة الثروات الموجودة داخل الأرض والتي تعد الأن من ثروات هيبيس الجديدة، وهنا يأتي دور القبعة الذي كان يرتديها حيثث كان زوس أكثر الأعداء لأخوه هيبيس مما خدعة وجعله في العالم السفلي، وبعد سنوات عديدة قرر الإنتقام عن ما حدث من أخاه وأخترع الأسطورة الذي أخافت الجميع وقتها أو المخلوق الغريب من نوعه وهو الكراكن وكان هذا عقاب للبحاره، وتطور التفكير مع الاغريقيين حيث اعتقدوا أن الكراكن هو السبب في غرق مدينه أطلنطس.

 

فيكتور هيوجو في رواية عمال البحر عام 1866 عن وحش البحر الأسطوري

تحدث هذا الأديب في ما يقابل فصل كامل من خلال كتابة وخارجاً عن صياغ الكتاب عن الاسطورة كراكن حيث وصف شخصية تخاف من الكراكن بصورة هيستيرية هذا في الخارج وليس البحر وكذلك تراوده يومياً كابوساً عن مهاجمة أخطبوط كبير الحجم له وخنقة بأحد ذراعية حتى الموت وان دل هذا فيدل على شدة خوف الناس وقتها من تلك الأسطورة الخياليه المرعبة، ووصف هيوجو في هذا الفصل الكراكن بأنها كائنات شيطانية، إلا أن الناس وقتها نسبت كل حوادث البحر للكراكن حتى الحوادث الذي يمكن فيها أن ينسب القتل أو الحادث إلى سمك القرش أو الحيتان، ووضح أيضاً ان في الحالات النادرة والتي يظهر فيها لكراكن على سطح البحر يكون شاغل حيز ضخم جداً من البحر ويشبه الجزيرة الصلبة بأكملها ولكنها ذات اللون الأسود ولكن تبدأ المعاناة عندما يقرروا الرحالة إن يرسون على تلك الجزيرة والتي هي بالأصل كائن الكراكن.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.