7 حيل ممتعه لقضاء وقت الفراغ مع العائلة

0

في هذه الأيام نمر جميعنا بفترات فراغ كبيره، وهذا ما فرده عليها فيروس كورونا المستجد حيث أن الأغلبية العظمى من الأفراد متواجدين في منازلهم ويمرون بوقت الفراغ بصورة غير معتاده مما يثير الفضول حول ما ممكن أن نفعله في تلك الفتره حيث لا تمر دون فائدة وخاصة في وجود أطفال في المنزل فهي فرصه رائعة للتعرف على صفات مختلفه من طفلك، وتعليمه مهارات جديدة أثناء تواجده في المنزل أمامك إليك 7حيل ممتعه لقضاء وقت الفراغ مع العائلة.

كيفية قضاء وقت الفراغ مع الأطفال

إن الله عز وجل سوف يحاسبنا على أوقاتنا وعلى عمرنا فيما أهدرناه، وعلى رأس هذا وقت الفراغ، فكيف نستغل وقت فراغنا مع العائلة بصورة سليمه هذا ما نعرفه الأن:

  1. إن كان هناك أطفال في المنزل فسوف تصبح فرصة هائلة جدًا لتعليمهم مهارات جديده مختلفة مثال وجود البنت مع والدتها لفترة طويله يجعلها تتعلم الكثير منها في روتينها المنزلي من الترتيب والتنظيف وكذلك المطبخ فإن كانت البنت صغيره فلا بأس أن ترى أشكال الخضروات والفواكه وأن تتذوق وتشم وتلمسهم وتعرف ما هي مميزات كل واحد بهما فهذه تعد خبره ممتازه للأطفال.
  2. وجود زوجك في المنزل لفترة طويلة عن سابق تجعلك قادرة على مشاركته مسؤولية الأطفال وأن يتواجدون سويًا لأكبر وقت ممكن كما أن للأباء فرصة أكبر في تعليم الأطفال من الجنسين وكذلك سلطة أكبر.
  3. من الممتع والمميز القيام بحلقات قرأنية في المنزل وحبذا لو وجد ركن خاص بالعبادة ذات أشكال وزخارف تشجع الأطفال وتعلمهم كيفية الوضوء والصلاة، ومن المميز مشاركة ذلك معهم في الصناعة، حتى يصبح لدى الأطفال وازغ ديني تقي، كذلك مشاركتهم قصص الأنبياء ليأخذوا منهما الحكمة مع ضرورة شرح أن هذا في زمن حدده الله وبعضهما لا يجب فعله الأن ولا يستطيع الفرد العادي تنفيذه.
  4. هوايات الأطفال فلا يوجد طفل ليس لديه هواية ما، بل يوجد طفل لم يكتشف تلك الهواية بعد أو لم يُساعد لإكتشافها ومن الممتع إن قامت اٍرته بمساعدته في اكتشافها وتنميتها وممارستها مع الأطفال.
  5. فرصة جيده لمشاركة طفلك بعض القصص والإستماع إلى أرائة حتى فتعززي الآراء السليمة وتنزعين الأفكار الغير سليمه من عقل الطفل.
  6. مشاركة الطفل الطعام وتحضيره يعد تجربه ممتعه للطفل وخاصة إن تناول من ما صنعت يداه، مثل العجين والخبز مع مراعاة بعده التام عن النار والفرن.
  7. المغامرات الجديده والمتاحف والمتنزهات إن سمحت الفرصة لذلك بالطبع يعد دراسة حيه للطفل تجعله يثبت ما رأه.

قضاء وقت الفراغ مع العائلة

ان العائلة هي هبة الله سبحانه وتعالى التي وهبنا بها وهم الأمان وحائط الدفاع الأول ضد مصائب الزمن فيجب أن نشبع منهما كما أن قضاء وقت فراغنا معهما أمر ممتع فكيف نقضيه:

  • في عمل الخير (وتعاونوا على البر) فإن سمحت لك الفرصة أن تتواجد مع أسرتك فمن المفضل وقتها أن تقوموا بعمل خيري يجمعكما مثل إطعام مساكين ومشاركة كل فرد من أفراد الأسرة في هذا العمل الخيري.
  • استخدام الألعاب الورقية والحركية سويًا فهذا الأمر مميز يحفر في الذاكرة.
  • المناقشة في أمور عامه للبلاد والوضع الجاري، وأمور أخرى خاصة.
  • المشاورة وأخذ أراء الكبار من العائلة والذين لديهم خبرة تفوق عن خبرتنا كشباب بكثير فيتيح ذلك لنا الخبرة وللكبار الاعتزاز بأنفسهم وللأطفال أن يروا بعينهم كيف أن المشاورة دائماً تأتي بحلول جوهريه.
  • السفر لمكان مناسب لقضاء عطلة صيفية ومختلف سيكون أمر مميز جدًا يغير من الحالات المزاجية لأفراد الأسرة بأكملها.
  • الاحتفال بمناسبة ما فلا تفوت مناسبة إلا وأقمتم الاحتفالات والتقاط الصور التذكارية السعيده، فنحن نحاول بكل الطرق أن نحول تلك الفترة الصعبة التي نمر بها إلى أخرى سعيدة ومبهجة.
  • مساعدة البعض في تلك الفترة وأن يكون كل منا عونًا لأخيه وسند له في ضائقته وفرحه.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.