ماذا يحدث أخر يوم في الدنيا..لحظات مرعبة جداً

جميعنا تسائلنا حول يوم القيامة اليوم العظيم الذي يرد الله به المظالم ويحاسب كل منا بأعمالنا السيئة والحسنه منها وجميعنا قد تخيلنا يوم القيامة ايضاً وتخيلنا ما هو أحوالنا ويكون ذلك على حسب اعمالنا في الأرض هل أخطأنا؟ وهل يشفع الله لنا هذا الخطأ؟ لعلك تسائلت عن هول هذا اليوم المرعب فالله عز وجل قد وصف لنا عن هذا اليوم كثيراً وكثيراً ومن أهم ما وصف عن مظاهر يوم القيامة وعن بشائر يوم القيامة ما سوف نقوم بذكرة اليوم في هذا المقال.

ما هي علامات الساعة (مظاهر يوم القيامة)

بعد أن تظهر علامات الساعة الصغرى والكبري يأتي يوم القيامة فما هي علامات الساعة الصغرى:
علامات الساعة الصغرى بالترتيب:

  1. كانت أول علامات القيامة الصغرة هي انشقاق القمر.
  2. فتح بيت المقدس.
  3. نار تخرج من الحجاز.
  4. ولادة الأمه لربتها.
  5. استغناء الفقراء عن الصدقة وكثرة المال لدى الناس وكإن الأرض أًبح بها كنوز كبيرة.
  6. انتشار الأمن.
  7. ظهور الفتن وهي كل ما يجذب الناس وهو محرم.
  8. ضياع المرء للأمانه.
  9. الزنا الكثير والذي يكاد أن يحدث نهاراً دون خشى أو حرمانية.
  10. استحلال شرب الخمر لدى الناس.
  11. التفاخم في البنيان حيث أنها ظهرت منذ أيام النبوه وحتى الأن وأشادوا الناس الأبراج والعمارات الطويلة جداً ومنها ناطحات السحاب.
  12. كثرة الهرج والهرج هنا هو القتل حيث قال النبي لا تقوم الساعة إلا بكثرة القتال بين الناس.
  13. رفع العلماء ويسود الجهل والمقصود هنا هو العلماء الصالحين والشيوخ الذي لديهم مبادئ وليس التعليم كدراسة.
  14. تحديد السلام على الأقارب والمعارف فقط فإن دخل المرء على جماعة سلم على من يعرفهم منها فقط.
  15. ان يكتم المسلم الحق ويشهد زور ببساطة شديدة دون أن يشعر بالذنب.
  16. أن يزخرف المسلمون المساجد ويتباهون بها.
  17. أن يرفض المسلمون السنه ويحثون على تحليل وتحريم ما وجد في القرأن الكريم فقط زاهدين سنة الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام.
  18. كثرة الظلم والظالمين والذين يضربون الناس بسياطهم.
  19. بدأ ظهور الكاسيات العاريات وتلك العلامة قد وجدت بكثرة في أيامنا حيث يظهر من النساء من هم عاريات الجيد لباسهما يشف ويصف ويحدد أجسامهن بدقة.
  20. كثرة الكذب وعدم قول الحقيقة.
  21. انتشار التجاره في كل الأماكن المختلفة وأنواعها حيث تساعد المرأة  زوجها في تجارته.
  22. قطع الأرحام وصلة القرابة فتأتي على الأمه أوقات لا يرى بها الأب ابنه، ولا العم أين أخيه وغيرها من مظاهر قطع الأرحام.
  23. اختلال توازن الناس حيث يكذبون الصادق ويصدقون الكاذب.

علامات القيامة الصغرى التي لم تظهر حتى الأن

  1. عودة أراضي العرب أنهار.
  2. خروج رجل من القحطان والجهجهان.
  3. حسر الفرات على جبل من ذهب.
  4. بعد خروج باجوج ومأجوج هناك ريح تقبض المؤمنين.
  5. كثرة الزلازل.
  6. هدم الكعبة.

تلك كانت أهم علامات يوم القيامة الصغرى وهناك العلامات الكبرى سوف نتحدث عنها في أحد المقالات القادمة.

مظاهر يوم القيامه

  • تطلع الشمس لمدة ثلاثة أيام من المغرب وترجع مرة اخرى ولكن هذا ليس الانتهاء بس هذا كان غلق أبواب التوبه.
  • ظهور المسيح الدجال والدابة.
  • يبكي الظالمون في طالبين من الله المغفره لكن قد فات الوقت.
  • يرى الناس السماء والأرض مملوئين بالطوفان يحجبهم عن السماء والأرض والكواكب.
  • يحدث ثلاثة خسوفات (المغرب والمشرق وفي جزيرة العرب).
  • إرسالة الله ريح طيبة من اليمن تنتشر في الأرض وتقبض أرواح المؤمنون جميعاً ولا يوجد ولا مسجد ولا مصحف مع هدم الكعبة.
  • لا يبقى في الأرض سوى الفجار والكفار ولا يقولون كلمات الله حتى ان الشباب يقولون قد كانوا أجدادنا يرددون كلمة لا إله إلا الله دون معرفة معناها حتى وكذلك لا يصبح هناك عدل ولا ظالم ومظلوم ولا خير ولا شر.
  • يجتمعون شياطين الإنس والجن، يأكلون بعضهما البعض.
  • يجتمعون الناس في أرض واحده هرباً وهي ارض الشام، ويأذن الله وقتها لنافخ السور بالنفخة الأولى وتقوم الساعة وفي هذا الوقت تموت كل البشر والحيوانات والمخلوقات إلا ما شاء الله.
  • هناك وقت بين النفخة الأولى لنافخ السور والنفخة الثانية محدد بقدر أربعون ولكن غير معلوم أربعون ماذا هل دقيقة؟ هل يوم؟هل شهر؟ هل عام؟ هل أربعون مائة عام؟ غير معلوم وفي خلال هذا الوقت تبدأ السماء في المطر الشديد وكذلك ينبت الناس مرة أخرى من تلك الماء حتى تكتمل أجسادهم وان اكتملت أمر الله نافخ السور أن ينفخ لترى الناس أهوال يوم القيامة.

قصة يوم القيامة ولكن لم يتم التأكد من صحتها

بعد نفخة اسرافيل تتساوى الأرض ببعضها من شدة الزلازل ويموت الجنس البشري كله وتموت أيضاً معه ملائكة السماوات السبع والحجاب وحملة العشر ويبقى فقط جبريل وميكائيل وإسرافيل وملك الموت،تأتي لحظات موتهم متتالية من قبل ملك الموت بأمر من الله جبريل ثم ميكائيل ثم اسرافيل ويتمنون ثلاثتهم نفس الأمنية وهي أن يخفف الله عليهم سكرات الموت.

مشاهد ومظاهر يوم القيامة

انتهى الزمان وفات الوقت كثيراً وأصبحنا الآن في يوم الساعة يوم يحاسب كل إنسان على فعلة ويوم يسأل عن الله وعن ديانته يوم يفضح كل ما هو مستور يوم يُقال لمن الملك اليوم؟ لله الواحد الأحد فمجرد تخيل المشهد مرعب حقاً فتخيلوا معي:
ساد الهدوء في الأرض لا يوجد بشري ولا حيوان ولا جن ولا ملك ولا مخلوق خلقة الله وفي تلك الهدوء الصامت المميت تسمع صيحة عالية جداً من قوتها تنشق الأرض ويخرج منها البشر حفاة عراه على أجسادهم غبار مكان قبورهم مسرعين من شدة الصيحة وعالمين أن اليوم هو يوم الحساب يوم يجزي الله كل فاعل على فعلته، حيث الجبال دُكت والأنهار جفت وتساوت المباني بالأرض، البحار اشتعلت، تغيرت الأرض وتبدلت أحوالها، والسماء أيضاً فقد وقعت الواقعه وها هي مظاهر يوم القيامة، كل فرد من الموجودين لا يفكر سوى في ذاته فقط الإنس والجن والملائكة والوحوش وبعد أن اجتمعت كل هذه المخلوقات فجأة:

تعلقت العيون في السماء ويروا انشقاقها نازل منها ملائكة  غريبة الأشكال واقفين في خشوع وذل وتقول سبحان ربنا، مع حملة العرش الشمس حرها مضاعف جميعنا خائفين يطول الانتظار خمسون الف سنة لا تدري إلى أين مصيرك والنهاية إلى الجنة أم النار خمسون ألف عام كاملين لا تعرف أين ابديتك، وتفكر هل من ملجأ؟ نعم هناك ( شاب نشأ على طاعة الله، رجل قلبة معلق بالمساجد، من ذكر الله خالياً ففاضت عيناه) ويطلب الناس من أبيهم أدم عليه السلام حتى يشفع لهم عند الله  حتى يبدأ حسابهم وينتهون من قلق يوم المحشر، فيلجؤون إلى نوح عليه السلام بعده ليترجونة وكلاً منهما يقول نفسي نفسي، ومن بعدهما أولى العزم من الرسل حتى يصلوا إلى النبي محمد علية أفضل الصلاة والسلام، فيقول أمتى أمتى وينطلق إلى الله ليستأذن عليه ويقول الله له (سل تعطى واشفع تشفع). ويدعي الرسول عليه الصلاة والسلام لأمته ويقول يارب أمتي أمتي فيقول انطلق من كان في قلبة ادنى مثقال حبة من مثقال حب خردل من الإيمان فأخرجة من النار.

كيف يبدأ الحساب يوم الساعة

فإذ بنور باهر فهو نور عرش الله (وأشرقت الأرض بنور ربها) ومن ثم ينادى على اسمك نعم  ينادى على اسمك تلك هي اللحظة الحاسمة فتأخذك الملائكة تمشي بك في وسط الخلائق الراكعه، هناك طريقين صوت جهنم وأيد الملائكة تلمسك والمشهد القادم عليك تحليلة بنفسك أنت من يدري هل عملت صالحاً؟ هل أطعت الله ؟ هل ستمر على السراط المستقيم بسهولة أم بعسر وانشقاق واخيراً إليك عدة أسئلة لتتلوها على نفسك حتى تعرف مكانتك عند الله:

  1. هل تصلي؟
  2. هل تصوم؟
  3. هل تزني؟
  4. هل تكذب؟
  5. هل تنافق نفسك وتنافق الناس؟
  6. هل تبكي خشوعاً من القرأن؟
  7. هل تقف بين أيادي الرحمن خشية؟
  8. هل تقيم الليل؟
  9. هل ترعى أهل بيتك جيداً؟
  10. هل تصون زوجتك وأبنائك؟
  11. هل تنهر والداك؟
  12. هل تعمل صالحاً؟

كل تلك الأسئلة واكثر، أكثر من يعرف اجابتها هو أنت ذاتك تعرف تكملة المشهد القادم اهو احتمال جنات النعيم والخلد الأبدي ودرجة رفيعة من درجات الجنه، أم نيران جهنم الشديدة التي تذوب العظام من شدتها ويعاود الله كسيتها وتذوب مرى أخرى، أنت من تختار من سيكون شفيعك يوم القيامة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.