القائمة الرئيسية

الصفحات

أشجار التفاح
أشجار التفاح 

أشجار التفاح 

تتميز فاكهه التفاح أنها من الفواكه اللذيذة من حيث الطعم وأيضا مليئة بالعناصر الغذائية والعديد من مضادات الأكسدة
ولذلك فإنها تتمتع  بإقبال كبير في جميع بلدان  العالم وعلى مدار السنة نظرا لقيمتها الغذائية العالية  الذي يهم. الصغار والكبار.
  وإليك أهم المراحل التي يراعيها المزارع حتي يتمكن من الحصول علي ثمار وفيرة من التفاح  وماهي أهم الأمراض والآفات التي تصيب المحصول؟
ينتمي التفاح إلي مجموعة  نباتات العائلة الوردية التي تضم مئات الأنواع من النباتات من رتبة الورديات
وهي إحدى رتب النباتات ثنائية الفلقة أي التي بذورها تحتوي على فلقتين.
إلى جانب التفاح ينتمي إلى هذه الفصيلة أنواع أخرى من النباتات أو الفواكه ومن بينها، الخوخ، المشمش، اللوز والكرز
. ويرجع سبب التسمية إلى أن الأزهار التي تنتجها هذه النباتات تشبه إلي حد. كبير   أزهار الورود.
أنواع فصيلة  التفاح
التفاح  من الفواكه الكثيرة والمتنوعة
فمنها ما ينضج في الصيف
ومنها ما ينضج في الخريف
ومنها ما ينضج في الشتاء
وبذلك تكون فاكهة التفاح من الفواكه الموجودة    في الأسواق طول العام
يفضل زراعة أشجار التفاح  في المناطق الجبلية والسهلية حيث أنها تمثل البيئة الأم لأشجار التفاح
بسبب الظروف البيئة الملائمة لنمو الأشجار  ونضوج الثمار  حيث أنها  تحتاج إلى مناخ معتدل وبارد إلي حد ما  فنجد. أنه لا يتحمل الأجواء الجافة والأجواء الشديدة البرودة
إلا أنه يوجد بعض الأنواع من التفاح تتحمل الأجواء الباردة جداً وهذه الأنواع غير شائع ويتركز وجودها في القارة الأوروبية
مواعيد زراعة أشجار التفاح
يتم زراعة أشجار التفاح في  أواخر فصل الشتاء وخصوصا خلال شهر يناير.
ويحتاج التفاح إلى تربة نظيفة ومعقمة  وغنية بالمواد العضوية. والعناصر الغذائية  وعلى المزارع أن يترك مسافة لا تقل عن 3 أمتار بين كل شجرة والأخرى ويتجنب زراعة الأشجار بشكل متقارب
وينصح بإضافة بعض أنواع السماد حتي تضيف لتربة  بعض العناصر الغذائية الضرورية لنمو الأشجار
ويجب  أن نقوم بري الأشجار بشكل مستمر ومنتظم خلاص فترات زراعته
مراحل زراعة التفاح الأساسية

أولا مرحلة تجهيز التّربة

: يجب اختيار تربة لا تتعرض للأشعة الشمس المباشرة  ويجب  أن يتم زراعة أشجار التفاح في أماكن ظليلة  و كذلك  بعيداً عن التيارات الهوائية الشديدة لأنها تلحق الضرر بالأشجار حديثة الزراعة

تبدأ مرحلة  تجهيز الترب، حيث ينصح بخلط السّماد الطّبيعي حتى تكون تربة جيدة لزراعة بذور التّفاح أو الشّتلات الصّغيرة .

ويمكن  أن  تنمو شجرة التّفاح  في أي نوع تربة و لكن  نجد. أن نوع التربة قد يؤثر علي المحصول وعمر الشجرة ولذلك نختار تربة صالحة للزراعة و جيدة الصرف
ثانيا مرحلة الغرس: بعد تجهيز التربة بالطريقة الصحيحة والخطوات التي ذكرناها  تأتي مرحلة بتسميد الأرض و تقليبها و زراعة
ويتم وضع البذور  في حفرة بعمق ثلاثة سنتمتر حتى تحصل علي بعض   من أشعة  الشمس
. أما إذا كانت الزراعة عن طريق غرسة أو شتلة تفاح بعد حراثة الأرض و تسميد و تجهيزه يتم حفر حفرة مناسبة لحجم الشتلة و يتم وضع الترب على الحفرة  عن طريق وضع  التراب حتى تتمركز  الجذور جيداً في التربة
. وللتذكير دائما فإن المسافة المثالية بين شجرة و شجرة أخرى يجب أن تكون من ثلاثة إلي أربعة  مترا  في المزارع وفي الحدائق المنزلية
ثالثا مرحلة الرّي: يجب ري الأشجار للحفاظ على رطوبة التربة باستمرار وتحقيق النمو الطبيعي للأشجار المغروسة
وعند مرحلة الغرس يتم ريها يومياً مرة واحدة في اليوم
عند الدخول في مرحلة تفتح الأزهار يتم ريها بشكل أقل  أي بمعدّل مرتين في الأسبوع تقريبا وعند تكوّن الثمار يتم ريها بشكل يومي و بعد نضوج الثمار
يعني في  فترة تساقط الأوراق أي فترة سكون الشجرة يتم ريها بمعدل مرتين في الأسبوع
. نذكر إن أشجار التّفاح لا تفضل النمو في  الصقيع لذلك يجب العناية جيدا بأشجار التّفاح عند زراعتها في الأماكن الباردة
الأمراض التي تصيب أشجار التفاح

حفار ساق التفاح: عبارة عن حشرة صغيرة  تظهر على أوراق  على شكل بقع  سوداء اللون أو بنية  وتقوم بحفر أوراق الأشجار الصغيرة وتمثل  هذه الحشرة خطورة كبيرة علي الأشجار حيث أنها قد تؤدي إلي موت الشجرة

. عند تحول الحشرة الضارة من يرقة إلى فراشة نجد أنها تأخذ اللون برتقالي مع بعض نقاط سوداء وتصبح أكثر قوة ونشاط تبدأ بالحفر داخل الأفرع
دودة ثمار التفاح: وتعمل هذه الثمار علي خرق الثمار
ومن ثم تصل للبذور وتقوم بعمل طبقات فلينية على حامل الثمرة مما يؤدي  إلى سقوط الثمرة  وفقدانها قبل الوصول لمراحل النضوج
المن الأخضر:
يظهر على شكل بقع متجعدة لها  لون أحمر مصفر   وتوجد. بشكل أساسي على السطح السفلي للورقة وتتطفل علي الشجرة في تحصل علي بعض ظن غذائها
  تؤدي هذه الحشرة الخطيرة  إلى تدهور الإنتاج السنوي من التفاح
وينصح المزارعون باستخدام المبيدات الحشرية  . مثل  مبيد البيريمور في القضاء عليها وإنقاذ التفاح الذي يفقد بسببها
المن القطني: هو هذا المرض يأخذ شكل  كرات صغيرة بيضاء متجمعة على فروع شجرة  التفاح
وتؤدي إلي  إفراز مواد دبقة من الشجرة حيث أن  المن القطني يتغذى على الجذور والساق والفروع ويؤدي إلى تلفها ويؤدي في معظم الأحيان إذا لم يتم التخلص منها في موت الشجرة  أو خسران العديد من الأفرع الشجرية
مرض البياض الدقيقي: من الأمراض الخطيرة التي تتعرض لها أشجار التفاح، وهو عبارة عن  طبقة بيضاء رقيقة على الثمار والأوراق وتؤدي إلي تلف الأوراق  مع ظهور بقع من  احتراقات على الثمار تتسبب في تشوكها. وفقدانها للنظارة والطعم
جرب التفاح:  ويظهر علي شكل  بقع  على الثمرة بحيث تجعل أن الثمر تظهر  متشققة وتشوه شكلها  و تظهر على الفروع على شكل ذبول وعلى الأوراق على شكل بقع داكنة
العناكب:  تتسبب في جفاف الأوراق وفقدان لونها الأخضر
وتصيب الثمار مما  يتسبب في سقوطها  وتكون بقع تتدرج من الأخضر حتى البني وتشوه لشكل الثمرة  وتتلف الأزهار والبراعم  فتصبح غير قادرة  على إنتاج  ثمار.  وقد لوحظ أن هذه البقع تكون مركز لتجمع  العناكب
ويلاحظ الفلاح أن ملمس الورقة أصبح خشن وسقوطها بعد فترة عند الإصابة الشديدة.
ا ظاهر تصمغ الفروع وهي ظاهرة مرضية  تسببها  بعض أنواع البكتيريا ،
حيث   تبدأ ندبة حمراء صغيرة وتكبر مع مرور الوقت
وهذه البكتيريا  تتعمق وتسري في الفروع فتسبب مرض وذبول  كلي للفرع الذي تصيبه
وأهم الأسباب التي تؤدي إلي ظهور  التصمغ
:  حدوث قطع أو إصابة الأفرع ببع الجروح
أو  الأضرار الميكانيكية
الإصابات الحشرية، التقصير بخدمة الشجرة
البرودة الشديدة
التعرض لأشعة  الشمس المباشرة بحيث تؤدي إلي  جفاف  الشجرة وتدهورها بشكل سريع.
الإنتاج العالمي من ثمار التفاح
تعد  دولة الصين من أكبر الدول التي تقوم بإنتاج  ثمار التفاح في العالم   حيث يبلغ حجم الإنتاج 37 مليون طن تقريبا   في العام  وهو ما يعادل نصف الإنتاج العالمي
من ثمار التفاح
بقلم هانم صابر عبد النبي .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات