القائمة الرئيسية

الصفحات

هبوط حاد للدولار رغم توقع إنتعاش الأقتصاد الامريكي و اليورو تحت الخطر

هبوط حاد للدولار رغم توقع إنتعاش الأقتصاد الامريكي و اليورو تحت الخطر
هبوط حاد للدولار رغم توقع إنتعاش الأقتصاد الامريكي و اليورو تحت الخطر

هبوط حاد للدولار رغم توقع إنتعاش الأقتصاد الامريكي و اليورو تحت الخطر

Sharp fall of the dollar despite expectations of recovery of the U.S. economy and the euro is under threat

انخفضت العملة يوم الاثنين ( 27 يوليو ) ، مع توقع الانتعاش الاقتصادي في الولايات المتحدة.
المستثمرون على العملة الاحتياطية العالمية التي تشير إلى تغيير آخر في توقعاتهم هذا الأسبوع مع رهان أكبر على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي ( البنك المركزي الأمريكي ) .
و انخفضت العملة الأمريكية إلى أدنى مستوى لها في 4 أشهر أمام الين الياباني وأدنى مستوى لها في 22 .
و شهر واحد مقابل اليورو و أدنى نقطة مقابل الفرنك السويسري في خمس سنوات في حين وصل الذهب إلى مستوى قياسي .
و في أسواق السلع الأساسية ، ارتفعت أسعار الذهب إلى أكثر من 1930 دولار للأوقية بعد اشتداد التوترات بين الولايات المتحدة و الصين ، بعد إغلاق قنصليتين ، إحداهما صينية و الأخرى أمريكية .
و ارتفعت أسعار الذهب بنسبة 1.6 في المئة إلى نحو 1931 دولار للأوقية ( الأونصة ) بأكثر من 30 دولاراً .
و قد أدى ارتفاع الذهب إلى تكثيف اعتماد البنوك المركزية لمزيد من التدابير التحفيزية ، و تقارب الأسواق لاجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع .
و من بين المعادن النفيسة الأخرى ، ارتفعت أسعار الفضة بنحو 6% إلى نحو 24 دولاراً للأوقية ، بينما زاد البلاديوم 1.2% إلى نحو 2.245.5 دولار للأوقية ، و ارتفع البلاتين 2.45% إلى أكثر من 937.4 دولار للأوقية .
و يجتمع بنك الاحتياطى الفيدرالى الأمريكي اليوم و الغد ، بعد ان اظهرت تقارير الاسبوع الماضى انتعاشا متعثرا فى سوق العمل  .
و على الرغم من عدم وجود إعلانات رئيسية مخطط لها ، يتوقع المحللون أن يبدأ صناع السياسات في التخطيط لدفعة أخرى في سبتمبر/أيلول أو الربع الأخير .
يجب على البنك المركزي الأمريكي تأكيد الاقتراحات الأخيرة حول مزايا تحديد متوسط التضخم المستهدف بحيث الاحتفاظ بأسعار الفائدة إلى أسفل أطول .
أسعار العملات المرتبطة للدولار
و بلغ سعر الجنيه الاسترليني 1.2842 دولارا و بلغ الدولار الاسترالي 0.7134 مقابل نظيره الاميركي و الدولار النيوزيلندي عند 0.6675 دولارا أقل هامشيا من ارتفاعه منذ كانون الثاني .
و ارتفع الدولاران الأسترالي و النيوزيلندي بنفس المعدل،  في حين بلغ الجنيه الاسترليني و الدولار السنغافوري أعلى مستوى لهما ، و هو أربعة أشهر ونصف الشهر وارتفع اليورو بنسبة 0.5 في المائة إلى 1.1725 دولاراً .
منطقة اليورو
برغم من أن منطقة اليورو ما زالت تحت خطر فيروس كورونا .
فلقد قال فابيو بانيتا عضو مجلس ادارة البنك المركزى الاوروبي ان التهديد الذى يتعرض له فيروس كورونا من منطقة اليورو لم ينته بعد ، و اضاف انه لا يتوقع اى تغييرات فى خطة البنك الكبيرة لشراء الاصول  .
في خضم أسوأ أزمة اقتصادية في التاريخ ، يشتري البنك خطة طارئة لشراء الجائحة بقيمة 1.35 تريليون يورو ( 1.58 تريليون دولار ) ، و يتقاضى البنوك أموالاً لإقراضها من سيولتها و هو يحاول الدفاع عن اقتصاد الكارتل من تداعيات الفيروس كورونا .
و قال بانيتا في مقابلة يوم الاثنين 27 يوليو إنه من السابق لأوانه تحقيق النصر ، مضيفا أنه في الربع الثاني ، من المرجح أن تشهد منطقة اليورو تراجعا أكثر مما حدث في الأشهر الثلاثة الأولى .
و تظهر التقارير الأخيرة زيادة إنتاج المصانع و مبيعات التجزئة و مؤشر المشتريات ، و يقول بانيتا إنه تم التنبؤ بذلك على خلفية الانخفاضات الحادة في النشاط الاقتصادي و تدابير دعم الاقتصاد الأوروبي .
و تابع بانيتا القول "لا توجد أسباب كافية بالنسبة لنا أن نشعر بالسعادة . " .
و قال " أن برنامج المشتريات يعمل ، و أنا لا أرى أي أسباب اقتصادية لتغيير قراراتنا أو خطواتنا " ، في إشارة إلى نظام المشتريات في حالات الطوارئ .
و قال إن النشاط الاقتصادي أقل بكثير من مستويات ما قبل انتشار الوباء ، و من غير المرجح أن يعود النشاط الاقتصادي قبل نهاية عام 2022 .
#محمدناجي
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات