القائمة الرئيسية

الصفحات

كنيسة البازيليك
كنيسة البازيليك

كنيسة البازيليك

انشأها المهند "البارون إدوارد إمبان" ، وهو رحال من أثرياء بلجيكا، منح لقب بارون تقديراً لمجهوداته.
اهتم البارون بالنشاطات الاقتصاديه والهندسيه ومعها مجالات السفر والترحال، فانطلق إلى عدة بلدان منها المكسيك والبرازيل والكونغو والهند وانتهى بمصر فوصل إلى القاهرة بعد عدة سنوات من افتتاح قناة السويس، وكتب في وصيته أن يدفن في مصر.
تتميز الكنيسة بأكثر من إسم منهم "كنيسة البارون" نسبة لالبارون إمبان، أو "كنيسة البازيليك" هي من أصل يوناني بمعنى "ملكي الحكمة" وكانت تطلق على القصور الملكية، وكان مبنى البازيليك هو مركز للعدالة أو الحكمة، بعدها شيدت الكنائس في أوروبا بنفس شكلها فكان يطلق عليها نفس التسميه بازيليك، أما اسمها الحقيقي فقد أطلقه عليها البارون باسم "نوتردام دي تونجر" بالبلجيكية أو "كنيسة العذراء مريم".
بدأ تشييدها في عام ١٩١١م، وحضرت ملكة بلجيكا و الأساقفة والأمراء والأميرات الأجانب، ووضعت الحجة في البناء وبعض العملات المصرية والأجنبية، وتم إكتمال أعمال البناء في ١٩١٣م وتم تكريسها على اسم مريم العذراء، ووضعت رسومات الكنيسة على الطراز البيزنطي وهى صورة مصغرة لكاتدرائية آيا صوفيا باسطنبول،
توجد كنيسة البازيليك في أول شارع الأهرام في هليوبوليس في ميدان الملكة إليزابيث وهي تطل من مدخلها الرئيسي على شارع البارون الواقع آخره قصر البارون.
إعداد/ انجي كريم خطاب
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات