القائمة الرئيسية

الصفحات

 معلومات عن الدلافين ،وأنواعها
 معلومات عن الدلافين ،وأنواعها 

معلومات عن الدلافين ،وأنواعها 

ينتمي الدولفين إلى مجموعة الثدييات المائية ، أو ما يسمى أيضا بالدلافين المحيطية ،فتنقسم الدلافين إلى حوالي 40 نوعا مختلفا ، وقد يتراوح  حجم الدلافين من 1.7 مترا تقريبا ،أي ما يساوي 5.6 قدم ، ويزن حوالي 50 كيلوجرام  ،ما يعادل تقريبا 31 قدم  ، وقد يصل وزنه إلى 10 طن مثل الحوت القاتل ، و تكون  إناث الدولفين أصغر من الذكور، وتمتلك الدلافين أجسام تكون شبيهة بالمغزل.
 كما تمتلك أسنان حادة تشبه الإبر، و تتميز الدلافين بالذكاء، والخجل، و هي من الحيوانات المرحة ، والودودة إتجاه البشر، وتمتلك قدرة على التواصل باستخدام مجموعة من الأصوات، والنبضات فوق الصوتية، وفي الآتي سيتم التعرف عن الدولفين بشيء من التفصيل :

التكيف البيئي، والسلوكي للدولفين :

الدولفين يعيش في جميع أنحاء العالم تقريبا، كما أن معظم الأنواع تفضل البقاء في المياه الدافئة في المناطق المدارية.
كما أنّ بعض من الدلافين  مثل : الدلافين البحرية تُفضل أنّ تعيش في المياه العميقة بعيدًا عن الساحل ،ويتميز هذا النوع من الدلافين بأنه يمتلك  أجسامًا أكبر من الدلافين التي تعيش على السواحل، والتي  تمتلك القدرة على تخزين الحرارة، والبقاء دافئة،لذلك فالدلافين تستطيع تحمل البرودة في الأعماق المحيطية، كما أن الحيتان تقوم بإستغلال أحجامها الكبيرة كي تدافع عن نفسها، وتبقى في أمان عندما تتعرض للحيوانات المفترسة ،كما أن الدلافين تعيش في مجموعات قد تصل إلى 1000 دولفين ،بالرغم من أن الدلافين من الممكن أن تكون عدوانية إتجاه بعضها البعض  ، وغالبا تحب الدلافين أن تعيش في الأماكن التي يتوافر فيها الغذاء ،فتتغذى الدلافين بشكل رئيسي على الحبار ،والأسماك ،والبعض الآخر يتغذى على الثدييات البحرية الأخرى.

الدولفين وخطر الانقراض :

الدلافين بأنواعها المختلفة تتعرض للإنقراض ، فالدلافين تمتلك القليل من الأعداء البحرية، ولكن عادة تُهاجم الدلافين الصغيرة من قبل الدلافين كبيرة الحجم مثل الأوركاس ،أو ما يعرف بالحيتان القاتلة ، ولكن يعتبر هذا نادرا ،و في مقابل ذلك  قد تتعرّض الدلافين عامة، والنهرية خاصةً مثل دولفين نهر الأمازون، ودولفين نهر الجانج، ودولفين نهر يانغتسي لتهديداتٍ أخرى، ومن هذه التهديدات ما يلي :
الإصابات ، أو الوفيات الناتجة عن تصادم الدلافين مع القوارب، أوحتى التصادم مع مراوحها.
تيتم قتل الدلافين في بعض أجزاء العالم مثل تايجي في اليابان وجزر فارو؛ وذلك لإنّها تُعدّ مصدر للغذاء، على الرغم من أنّ لحم الدولفين يعتبرغني بالزئبق، وبالتالي قد يشكل هذا خطراً على صحة الإنسان عند استهلاكه.
تعرض الدلافين لمجموعة واسعة من الأمراض ،والطفيليات مثل فيروس الحوتة، الّذي غالبًا ما يقوم بترك مئات الحيوانات من الأنواع المختلفة ميتة.
طرق الصيد المختلفة للدلافين  مثل استخدام الشباك العائمة ،أو الشباك الخيشومية التي تقوم بقتل العديد من الدلافين عن غير قصد، ففي عام 1962م  مثلا قُتلت الآلاف من الدلافين بصورة جانبية أثناء برنامج إعدام أسماك القرش في كوينزلاند،و الّذي قتل ما يُقارب من 50000 من أسماك القرش تقريبا .

التعرض إلى المبيدات،  أو المعادن الثقيلة، والبلاستيك، وغيرها من الملوثات الصناعية والزراعية، والتي لا تتحلل بسرعة في البيئة.

أشهر أنواع الدلافين : 

1-الدلفين أحدب الظهر :

يكون أقصى طول للإناث لهذا النوع 2.5 متر ،والذكور حوالي 3.2 متر ، وقد يصل وزنه إلى 284 كيلوجرام ، ويوجد هذا الدولفين غالبا بالقرب من الشواطئ، وقد يدخل إلى الخلجان.
و يتشابه الدولفين أحدب الظهر مع الدلفين ذو الأنف القاروري، لكن يتميز الدولفين أحدب الظهر بلونه الفاتح ، و شكل زعنفته الطهرية التي يكون على قمة الحدبة الظهرية ،وكذلك يمكن تمييزه بشكل الرأس.

2- دلفين رايسو :

يكون لون دلفين رايسو متباين بين الرمادي القاتم إلى الأبيض ، و يتواجد على جسمه بعض الخدوش السطحية، أو البقع البيضاء ،والتي حدثت بسبب عضات الحبار.
و اقصى طول قد وصل إليه دلفين رايسو هو 4.8 متر ، و وزنه قد يصل إلى 500 كيلوجرام ، وغالبا يتواجد حول الجروف القارية ، وفي البحار العميقة ،وفي المحيطات ،كما أن هذا النوع من الدلفين يتميز بعدم وجود أنف بارزة في مقدمة رأسه.

3-الدلفين المخطط :

يتميز الدلفين المخطط بلونه الداكن المائل إلى الزرقة ، والخطوط البيضاء المتعرجة التي تمتد من الفم على جانبيه حتى الذيل، مع وجود زعنفة ظهرية زرقاء، وتكون مدببة الطرف، وقد يصل طوله إلى 2.56 متر، ويصل وزنه إلى حوالي 156  كيلوجرام، ويفضل البقاء في المياه العميقة ،والبعيدة عن الشاطئ، ويعتبر هذا الدلفين، دولفين معمر إذ يصل عمره إلى 57 سنة تقريباً.

4-الدلفين الشائع:

يُرى هذا الدلفين دائما أثناء سباقه للقوارب، والسفن ، وتعتبر منطقة تواجده ، وقد وصل أقصى طول له إلى 2.6 متر ، وقد يصل وزنه إلى 136 كيلوجرام.
كما أنه يتميز برأس رمادي داكن، ويمتد هكا اللون  حتى خلف الزعنفة الظهرية، و أيضا لون فضي مائل إلى البياض على الأجناب، وعلى البطن، ويمتد حتى الذيل، و إضافة إلى خط أسود أيضا متعرج يمتد من الفك السفلي حتى الزعنفة الأمامية، ويعتبر من أسرع الدلافين حيث تصل سرعته إلى 65 حوالي  كيلومتر في ساعة.
كاتبة المقال / ميار سيد أحمد
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات