القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف على الرحلات الفضائية التي تم إرسالها إلى كوكب المريخ

تعرف على الرحلات الفضائية التي تم إرسالها إلى كوكب المريخ
تعرف على الرحلات الفضائية التي تم إرسالها إلى كوكب المريخ

تعرف على الرحلات الفضائية التي تم إرسالها إلى كوكب المريخ 

لقد ساهمت وكالات الفضاء على مستوى العالم في تطور علوم الفضاء و علم الفلك و علم الأبراج و علم التنجيم بشكل كبير و ذلك عن طريق قيامها بإرسال الروبوتات الفضائية و مركبات الفضاء و الرحلات الفضائية مما ساعد على التعرف أكثر على الكواكب و معرفة تركيبها و مناخها و العناصر التي تتكون منها و معرفة تضاريسها و ساهم هذا أيضا في إكتشاف الأقمار الصناعية و إستخدامها في عمليات الإتصال و البث الفضائي للقنوات و المحطات التلفزيونية و محطات الراديو و قد تم إنشاء أكثر من 52 وكالة فضاء على مستوى العالم

أول رحلة فضائية إلى كوكب المريخ 

لقد قامت الهند و روسيا و دول الإتحاد الأوروبي و بريطانيا و الولايات المتحدة الأمريكية بإرسال الرحلات الفضائية عن طريق الروبوتات و مركبات الفضاء بشكل كثيف إلى كوكب المريخ في القرن الماضي خاصة في فترة الستينات و التي بدأ فيها الإهتمام بالكواكب و علم الفضاء خاصة كوكب المريخ و بلغ عدد الرحلات الفضائية التي تم إطلاقها إلى كوكب المريخ منذ بدايات الستينات في القرن الماضي 45 رحلة و إستطاعت المركبة مارينر 4 و التي تم إطلاقها بواسطة وكالة ناسا لعلوم الفضاء و الطيران التابعة للولايات المتحدة الأمريكية من الوصول إلى كوكب المريخ و الدوران حوله و تم إطلاقها في عام 1964 م فكانت أول مركبة تنجح في الوصول إلى كوكب المريخ حيث فضلت العديد من المركبات و المحاولات الأخرى و التي بلغ عددها 27 و تعددت أسباب الفشل فمنهم من تم إحتراقه في الطريق للوصول إلى كوكب المريخ و منهم من توقف بسبب وجود أعطال فنية و منهم مركبات لم تستطيع مغادرة كوكب الأرض و منهم أيضا مركبات لم تستطيع العثور على كوكب المريخ و منهم الروبوتات الفضائية التي تم إحتراقها

الرحلات الفضائية الحديثة إلى كوكب المريخ 

تعتبر مركبة الفضاء كوريوسيتي ذات العجلات من أشهر و أفضل المركبات الفضائية التي وصلت إلى كوكب المريخ و تمتلكها وكالة ناسا لعلوم الفضاء و الطيران التابعة للولايات المتحدة الأمريكية و إستطاعت كوريوسيتي إكتشاف فوهة جيل و ذلك في عام 2012  كما قامت وكالة ناسا بإطلاق مركبة إنسايت الفضائية إلى كوكب المريخ و نجحت المركبة في الوصول إلى سطح كوكب المريخ في عام 2028 م بعد ستة دقائق إستغرقتها للهبوط على سطح كوكب المريخ و عبور الغلاف الجوي و تم إطلاق تلك المركبة بهدف الوصول إلى كيفية تكوين الكواكب منذ 405 مليار سنة من خلال حفر أسطح الكواكب و تعتبر مركبة إنسايت الفضائية هي ثامن مركبة تصل إلى كوكب المريخ و قد شهد العالم العربي منذ أيام قليلة حدث تاريخي للأمة العربية و هو إطلاق مسبار الأمل هوب و التي قامت بإطلاقه دولة الإمارات العربية الشقيقة إلى سطح كوكب المريخ بهدف التعرف على العناصر التي تكون منها كوكب المريخ و الغلاف الجوي للكوكب و قامت الوكالو الروسية لعلوم الفضاء و الطيران بإطلاق رحلاتها إلى كوكب المريخ بهدف دراسة التربة التي يتكون منها كوكب المريخ و قد شهد العالم في الوقت الحالي العديد من الرحلات الفضائية لدراسة كواكب المجموعة الشمسية و ذلك بسبب التطور العلمي و التطور التكنولوجي الذي حدث على مدار القرون الحديثة و إنشاء العديد من الوكالات التي تهتم بدراسة علوم الفضاء و علم الفلك و علم الطيران و علم النجوم على مستوى العالم فيوجد الان أكثر من 52 وكالة فضاء على مستوى العالم

العواقب التي تواجه البعثات البشرية للفضاء 

يوجد العديد من العواقب التي تهدد رحلات الفضاء و البعثات البشرية لإكتشاف كواكب المجموعة الشمسية و تتمثل تلك العواقب في إرتفاع التكلفة التي قد تبلغ أكثر من 650 بليون دولار أمريكي و ذلك حسب تقارير وكالة ناسا لعلوم الفضاء و الطيران التايعة للولايات المتحدة الأمريكية و توجد عواقب أخرى صحية تتمثل في التعرض لإشعاعات ضارة لها طاقات كبيرة بسبب تأينها في الفضاء و نصت بحوث وكالة ناسا بعد الصعود إلى كوكب المريخ في عام 2013 م على أن كواكب المجموعة الشمسية خاصة كوكب المريخ تحتوي على العديد من الإشعاعات المؤينة الخطرة التي تقوم بفتك جسم الإنسان و يتم الكشف عن تلك الاشعة الضارة بواسطة جهاز يسمى RAD  يوجد في مركبات الفضاء التي يتم إطلاقها من كوكب الأرض إلى كوكب المريخ و تتمثل تلك العواقب أيضا في الجاذبية القليلة التي قد يصاب بسببها الإنسان بفقدان البصر عند التعرض إليها لفترات طويلة و قد يصاب البشر أيضا ببعض الاثار النفسية بسبب عدم التواصل مع الاخرين فإذا أراد شخص توصيل معلومة من كوكب الأرض إلى كوكب المريخ قد تبلغ سرعتها حوالي 20 دقيقة بسرعة الضوء و تلوث بعض كواكب المجموعة الشمسية بسبب الجراثيم و الميكروبات التي قد تأتي من كوكب الأرض
شريف حجازى
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات