القائمة الرئيسية

الصفحات

الهرمونات التي تبطئ عملية خسارة الوزن
الهرمونات التي تبطئ عملية خسارة الوزن


الهرمونات التي تبطئ عملية خسارة الوزن

الكثير من الناس لا يعطون الهرمونات الأهمية الكبيرة لإعتقادهم أن ليس لها دور في عملية إنقاص الوزن و يعطون البرامج الغذائية و التمرين الأهمية الكبرى و قد يكون هناك خلل في الهرمونات مما يؤدي إلى إعاقة عملية خسارة الوزن و الدهون تعتبر الهرمونات هي حلقة الوصل التي تربط تكامل العمليات مع بعضها لذلك عند حدوث أي خلل في الهرمونات يحدث خلل في بقية العمليات التي تتم داخل الجسم فهناك الكثير من الأشخاص لا يلاحظون وجود أي فرق أو نتيجة مع إلتزامهم بالبرنامج الغذائي التمارين عالية الشدة و مع ذلك لا يوجد نقصان في  الوزن فالسبب هو الهرمونات

هرمون الإستروجين

عند زيادة إفراز هذا الهرمون في الجسم فهو يعيق و يبطئ عملية فقدان الوزن و الدهون ولكن يعرف هذا الهرمون بأنه مهم للنساء للحصول على طريقة إنجاب صحية كما أنه يقوي العظام و لكن عند الرجال تقوي العظام فقط و لكن يعتبر هذا الهرمون مهم جدا لكلا من النساء و الرجال و لكن تكمن أهميته أكثر لدى النساء و لكن عند زيادة إفراز هذا الهرمون في الجسم يجعل عملية إنقاص الوزن أبطئ و من الممكن أن تساعد في زيادة الوزن و الإصابة بالسمنة و من أضرار زيادة نسبة هرمون الإستروجين هي :
1-يساعد في زيادة الوزن و نسبة إحتباس المياه
2-الإصابة بالتثدي و زيادة حجم الثديين لدي كلا من النساء و الرجال
3-الإصابة بالإرهاق و تقلب المزاج
4-بطئ عملية التمثيل الغذائي و عدم الإستفادة بالعناصر الغذائية
ولكن هناك أسابا تؤدي إلى زيادة هرمون الإستروجين في الجسم و هي :
-التدخين
-شرب الكحوليات
-التعب الزائد
-إتباع نظام غذائي غير مناسب
و لكن هناك طرق للضبط مستوي هرمون الإستروجين في الجسم و منها
1-تجنب و الإبتعاد عن البلاستيك
يحتوي البلاستيك على مواد كميائية ضارة تؤثر على هرمون الإستروجين و تؤدي إلى زيادنها في مستوي الهرمون لذلك يمكن إستبدال العلب البلاستيك بالعلب الزجاج للإبتعاد عن البلاستيك
2-تغذية الكبد
الكبد هو العضو المسؤل عن إزالة هرمون الإستروجين و السموم و المواد الضارة من الجسم لذلك يجب الإهتمام بالنظام الغذائي الذي يحفز عمل الكبد مثل : الخضروات الغنية بالألياف و الشاي الأخضر و الأفوكادو فالإهتمام بهذه العناصر الغذائية يحافظ و يعزز عمل الكبد و يفضل النوم ما لا يقل عن 6-8 ساعات يوميا و خلال فترة الليل
3-ممارسة المشي في العواء الطلق و الإبتعاد عن الأجهزة الإلكترونية
ممارسة المشي و الإبتعاد عن الأجهزة الإلكترونية يقلل من الإجهاد و التعب و يقلل مستوي الإستروجين في الجسم

 هرمون الكورتيزول

يعتبر هرمون الكورتيزول هو هرمون التعب و الإرهاق و الشعور بالقلق و يفرز هرمون الكورتيزول من الغدة الكظرية و يتم إفرازه في الجسم عند الشعور بالتعب أو الإرهاق تزيد كمية هرمون الكورتيزول التي ينتجها الجسم لتساعد الجسم في التعامل مع هذا الإرهاق و التعب كما أن له العديد من الفوائد في الجسم مثل : ضبط مستوي ضغط الدم في الجسم و ضبط مستوي السكر في الدم كما أنه يقلل الشعور بالتعب و الإجهاد الذي يشعر به الجسم و لكن الشعور بالقلق المستمر و التعب الجسدي و النفسي يزيد من إفراز هرمون الكورتيزول في الجسم مما يسبب زيادة في الوزن و بطئ عملية فقدان الوزن و الدهون

هرمون السيروتونين

هذا الهرمون مهم جدا في السيطرة على الشهية و مقدار الأكل و يشبه كثيرا هرمون الكورتيزول في أنه يتأثر و لكن هنا عند الشعور التعب و الإرهاق يحدث نقص حاد في مستوي هرمون السيروتونين و هذا يحدث خلل مما في مستوي الهرمون في الجسم و بذلك يحدث خلل في السيطرة على شهية الأكل و ذلك سوف يساعد في تناول الكثير من الطعام و سيجعلك تأكل الكثير من الكاربوهيدرات و السكريات مما يؤدي إلى زيادة كبيرة في الوزن و الإصابة بالسمنة

هرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية

تعتبر هرمونات الغدة الدرقية من أهم الهرمونات المتحكمة في وزن الجسم و الحفاظ عليه حيث تحسن جميع العمليات الحيوية و الكميائية التي تحدث داخل الجسم و عندما يكون الجسم غير قادر على إفراز الكمية المناسبة من هرمونات الغدة الدرقية في هذا الوقت يسمى هذا بقصور في الغدة الدرقية و سوف يؤدي هذا إلى بطئ عملية التمثيل الغذائي و تقل الإستفادة من العناصر الغذائية و بالتالي يطئ عملية إنقاص الوزن و يؤدي الخلل في هرمونات الغدة الدرقية للإصابة بالسمنة و صعوبة فقد و خسارة الدهون
الإلتهابات
الإصابة بالإلتهابات يؤثر بشكل كبير على بعض الهرمونات مثل هرمون الإنسولين الذي يساعد في التحكم و ضبط مستوي السكر في الدم كما أن الإلتهابات تؤثر بشكل أساسي في عملية الهضم و التمثيل الغذائي
كابتن أحمد مجدى
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات