القائمة الرئيسية

الصفحات

هل وراء لون جوف الأرض سراً من خلق الله؟ولماذا تكون الأزهار ملونة وليس خلقت لون واحد ؟

هل وراء لون جوف الأرض سراً من خلق الله؟ولماذا تكون الأزهار ملونة وليس خلقت لون واحد ؟
هل وراء لون جوف الأرض سراً من خلق الله؟ولماذا تكون الأزهار ملونة وليس خلقت لون واحد ؟ 

هل وراء لون جوف الأرض سراً من خلق الله؟ولماذا تكون الأزهار ملونة وليس خلقت لون واحد ؟ 

هذا يرجع للكمياء الخاصة بالتربة الزراعية؟

غالبية التربة في الأرض لونها (بني) لانها تحتوي علي الكاربون وخصوصاً الكاربون المبلمر وهو يكون عبارة عن مركبات عضوية تكون قادرة علي امتصاص معظم موجات الضوء المرئية مما يمنح التربة لونها البني الداكن وهي تربة تتسم بغناها بالعناصر الغذائية لتشكل بذلك مصدر غذاء للعديد من البكتريا ومن الفطريات ومن الكائنات اللافقرية وهي تحتوي تربة الأرض بين 1500 الي 2300 بيتا جرام ومن الكاربون اي مايقارب 2 كوينتيليون جرام (1 وعلي اليمين 18 صفر) وهي كمية تكون اكبر بمرتين او بثلاثة مرات من كمية الكاربون الموجودة في نباتات العالم بأكمله ومنه جزء كبير من هذا الكاربون موغل من القدم ويعود الي مئات او من آلاف السنين وهذا يعني انه أفلت من عملية التحول الي اوكسيد الكاربون بواسطة الكائنات المجهولة والكائنات المجهرية التي لاتسطيع الحصول علي غذائها بشكل مباشر جداً وذلك فهي تفرز أنزيمات خاصة تفك المركبات العضوية الي جزيئات أصغر حتي تتمكن من التهامها وان عاقت او دمرت عوامل البيئة المحيطة بالتربة وعمل هذه الأنزيمات ولذلك فإنه سيؤدي الي تباطؤ عملية تفكيك التربة التي تمثل الجزء الأخير الكاربون المعالج من قبل النباتات في اطار عملية التركيب الضوئي وهناك انواع عديدة من المتعضات المجهولة والمجهرية ولاتستطيع الحصول علي غذائها بشكل مباشر ولذلك فهي تفرز انزيمات خاصة تفكك المركبات العضوية الي جزيئات اصغر حتي تتمكن من التهامها وان عاقدت او دمرت عوامل البيئة المحيطة بالتربة وعمل هذه الأنزيمات ولذلك فإنه سيؤدي الي تباطؤ عملية تفكيك التربة التي تمثل المال او الجزء الأخير للكاربون المعالج من قبل النباتات في اطار عملية التركيب الضوئي وبعد ان تموت النباتات تقوم المتعضيات باستهلاك الكاربون الموجود فيها حيث تعمل علي عملية امتصاص جزءاً منه وتطلق الكمية المتبقية علي شكل أكسيد الكربون وعلي غرار ذلك عندما تموت المتعضيات حيث تقوم متعضيات أخري باستهلاك كربونها ومع مرور الزمن تعيد هذه الدورة الحياتية أغلب الكربون وتعيد هذه الدورة الحياتية أغلب الكربون الي الجو علي شكل ثاني أكسيد الكربون وبالطبع ليست كل تربة الأرض بنية اللون فالمعادن غير المكتسبة بمركبات الكاربون تمنح التربة لونه الأحمر او اللون الأصفر او اللون الرومادي متدرجاً ويمكننا في بعض الأنظمة البيئية رؤية الوان الفلزات المعدنية المتوضعة اسفل التربة وبعد ذلك يعود ذلك الي انخفاض نسبة الكاربون من هذه التربة بسبب عوامل الحث وعوامل الندرة وجود الغطاء النباتي
كما هو الحال في التربة الصحراوية الغنية بفلزات الحديد الأحمر-
الوان الزهور جميع الأشخاص تتوقف عندها وتنظر وتتطلع الي جمالها ويبعث الي أنفسنا السكينة والأبتهاج لكن توقفنا لحظة وتسألنا البعض

لماذا جميع الزهور ألوان وليس لون واحد ؟

تضيف الزهور الي الطبيعة لمسة في غاية في الجمال والرقة قبل هذا السؤال  .
ما هو سر تعدد ألوان الزهور وعدم خلقها لون واحد؟
تضيف الزهور الي الطبيعة لمسة في غاية الجمال والرقة قبل هذا السؤال عن سر تعدد ألوان الزهور هذا وعدم خلقها علي شكل واحد

كيف تكتسب هذه الزهور وهذه الالوان البديعة المختلفة ؟

السر في ذلك يرجع الي احتواء كل زهرة علي مكون يعرف باسم البلاستيدات الملونة وهي عبارة عن عضيات بروتوبلازمية منغمسة في غلاف من مادة الستيوبلازم
وهي تحتوي هذه البلاستيدات علي ثلاثة مركبات رئيسية وكل منها مسئول عن افراز لون محدد فنجد الكاروتين مخول بإنتاج اللونين البرتقالي واللون الأحمر اما اللون الاصفر فهو مركب الزانثوفيل والفايكوسيانين

منتج للأزرق ونتيجة لأختلاف نسب إنتاج ونتيجة لأختلاف نسب إنتاج هذه المواد تتكون  ألوان الزهور المميزة
تلقيح الزهور؟؟

هو يعرفه العلماء المتخصوت بالنباتات كمصطلح علمي يعرف أيضاً بمصطلح التأبير وعلمياً هي pollination وكلا المصطلحين يشير الي عملية واحدة وهي تحدث بالنباتات عامة بطرق عديدة وذلك بهدف تكاثر النباتات وحفظ نوعها من الفناء ومن الأندثار ومن ثم انقراضها اي ان التلقيح ماهو الا العملية الجنسية النباتية التي يحدث بموجبها تكاثر هذه النباتات وتتشابه عملية التلقيح في مضمونها مع مختلف العمليات الجنسية التكاثرية الأخري لدي تختلف جميع الكائنات الحية اذا تقوم علي اتحاد خليتين جنسيتين مختلفتين لينتج عن حدوث ذلك الاتحاد بويضة مخصبة وهي النواة الأولي لتخليق كائن جديد من نفس النوع وحامل لذات الخصائص وتتم العملية بأشكال مختلفة وطرق متعددة تختلف باختلاف أنواع الزهور وتتحكم وتؤثر فيها مجموعة من العوامل المتابينة فهي تعتمد في بعض الحالات علي رائحة الزهور وعلي خصائصها المختلفة كما تلعب الوان الزهور دوراً هاماً في اتمام عملية التلقيح وتكاثر النبتة وتوفر نوعها علي الدوام
رضوي السمرى
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات