القائمة الرئيسية

الصفحات

معلومات عن الحشرات المضيئة، و أنواعها
معلومات عن الحشرات المضيئة، و أنواعها 

معلومات عن الحشرات المضيئة، و أنواعها 

تمتلئ الغابات بشتى أنواع المخلوقات من نباتات،. وحيوانات،وحشرات ، ومن هذه الحشرات ،هي الحشرات المضيئة، والتي تصدر ضوء ،يمكن رؤيته  ،ومعظم هذه الحشرات يمكنها الطيران  ، وتعيش عادة في المناطق الحارة.

الحشرات المضيئة : 

هي الحشرات التي تمتلك القدرة على الإضاءة Bioluminescent insects  ،. وهذه الظاهرة تسمى بظاهرة الضيائية الحيوية. بعض الكائنات تستطيع  أن  تصدر ضوءا، وهذا الضوء يكون ملحوظ، و تسمى هذه الكائنات ،بالأحياء المضيئة ، إلا أن هذه الكائنات لا تستخدم الكهرباء للإضاءة  ،أو إصدار الضوء إنما  تستخدم هذه الكائنات  المواد الكيماوية الموجودة داخل خلايا أجسامها  ،و قد ينتج منها الضوء  ، وذلك عندما تحدث تغيرات في تلك المواد الكيماوية.  ومن الجدير بالذكر أن معظم المخلوقات التي تصدر ضوءاً  تكون من الحشرات التي تطير ليلاً، وبإمكان الديدان المتوهجة  ،واليراعات أيضا  إنتاج مواد كيماوية ، والتي تسمى لوسفرين ، وعندما تخلط هذه المادة  الكيمياوية بالأكسجين الذي يدخل جسمها من الهواء الخارجي  ،تقوم بالإضاءة  ، وتعتبر اليراعات الماليزية هي أكثر الأضواء الجذابة  ، ومن الجدير بالذكر أن ذكور اليراعات فقط هم من يستطيعوا إصدار الضوء دون الإناث  ،فيقف المئات منها على شجرة واحدة بين المستنقعات  ، وثم يقوم الجميع بإصدار الضوء ، و يكون في وقت واحد ، ومن بعد ذلك تضاء الشجرة بأكملها مدة حوالي ثانية، في شكل وميض، والذي يمكن رؤيته على بعد  مئات الأمتار  ، وهذا يسهل للإناث أن تجد مكان الذكور ، ومن أمثلة ذلك حشرة الحباحب ،فهذه الحشرة تضيق بلون  أخضر في الليل  ، ويوجد حشرة يراعة ،والتي تنتمي إلى أسرة الخنافس غمدية الأجنحة  ، والتي تتميز بظاهرة الإضاءة الباردة ، وتنتشر في معظم المناطق الاستوائية الحارة ،والغابات  ، و يوجد ثلاث أنواع من الحشرات المضيئة
 مثل بعض أنواع الخنافس مثل اليراعات ، أو الحباحب، والخنافس المُطَقطِقه .
جنس من الصراصير Lucihormetica.
بعض يرقات الذباب الذي يسكن  الكهوف.

اليراعة الصغيرة : 

تسمى بالحشرة المضيئة ، فتقوم هذه الحشرة بإنتاج أضواء كمنتج كيميائي من أسفل البطن، وغالبا ما يكون لون الضوء أصفر ،أو أخضر ، أو أحمر باهت ، وهذا مع أطوال موجية تتراوح بين 510 إلى 670 نانو متر.

الخنفثاء المطقطقة :

تحتوي هذه الحشرة  على حوالي 9300 نوع معروف في مختلف أنحاء العالم،  كما أنه يتواجد بعض أنواع هذه الحشرة بأحجام كبيرة ، وملونة، إلا أن معظمها لا يزيد طوله عن 2 سم ،ويكون لونه بني ، أو أسود، وتتميز  أيضًا هذه الحشرة بقدرتها المضيئة.

سراج الليل :

 إن ما يميز هذه الحشرات هي قدرتها على التلألؤ البيولوجي، فدائمًا ما تكون الإناث  في هذه الحشرات ذات قدرة على الإضاءة، بينما يمكن أن تضيء الذكور أيضا  ، ويمكن ألا تضيء.

اليرقات الصغيرة : 

 إن هذه الأنواع يمكن  أن تجدها في كهوف مدينة "يتومو"، والتي توجد في الجزيرة الشمالية في نيوزيلندا، و تسكن في هذه  الكهوف  أنواع نادرة، وغريبة، من هذا النوع من اليرقات المضيئة إذ أنها تصدر ضوء فسفوري، وهذا يكون من أجل البحث عن الطعام في ظلام الكهف، كما أنها تتغذى على حشرات أخرى لافقارية، كما يساعدها الضوء في العثور على مجموعتها من اليرقات.

الحشرات المضيئة في ماليزيا : 

يوجد حديقة ضخمة بولاية "سيلان جور الماليزي"  ،و هذه الحديقة تصنف على أنها من ضمن أجمل الأماكن في ماليزيا  ، وتتسم هذه الأماكن بالمناظر الجذابة ، والمبهرة ،فهي تظهر بها الحشرات المضيئة فوق الأشجار ، وفوق الأغصان.
كما أن هذه الحدائق تتميز أيضا  بوجود خنافس فسفورية، و قد تعتبر حدائق "سيلان جور" من بين الأماكن النادرة في  جميع أنحاء العالم ، وذلك  من حيث تجمع اليراعات المضيئة  فيها بأعداد هائلة.

فما هي تركيبة جسم الحشرات المضيئة ؟ 

إن جسم الحشرات المضيئة يتكون من عدة أجزاء ، وتنقسم إلى :
الرأس : يوجد في المنطقة الأمامية من الجسم ،ويحمل زوجين  من الأعين المركبة، و أيضا زوجًا من قرون الاستشعار  ،وكذلك أجزاء الفم القارضة، والتي قد  تستخدمها الخنافس ، و يرقاتها في افتراس الحشرات الأخرى الصغيرة  ، وافتراس البزاقات ، والقواقع ،و حتى  وديدان الأرض.
الصدر:  يكون عبارة عن ثلاثة حلقات، وتحمل  حلقة منهم زوج من أرجل المشي ، وتحمل الحلقة الثانية، والثالثة زوجين من الأجنحة. وبعض الأنواع قد نجدها غير مجنحة.
البطن:  البطن هي المنطقة الأخيرة من الجسم، و هي تتكون من 11 حلقة.

دورة حياة الخنافس المضيئة :

 التزاوج بين الذكور والإناث يتم  في فصل الصيف ليلاً ، ثم تقوم الأنثى بوضع  البيض في التربة، والذي يفقس بعد حوالي 4 أسابيع، ثم يقوم بإعطاء عدة أطوار يرقية والتي تتغذى بافتراس الحشرات الصغيرة ، ثم تقوم بقضاء فصلي الخريف، والشتاء في بيات شتوي حيث تقوم  بدفن  نفسها في التربة، وممكن أن تظل في بياتها الشتوي هذا  لمدة سنتين ، ومع بداية الصيف تتغذى ، وتنشط  من جديد، وتتحول إلى طور العذراء، وبعد ذلك تتحول إلى خنافس كاملة و تنقسم إلى  ذكور ،وإناث ، وتعيش الخنافس الكاملة من عدة أسابيع إلى شهرين على  حسب النوع.
كاتبة المقال / ميار سيد أحمد
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات