القائمة الرئيسية

الصفحات

أشجار المانجو و الأسباب التي جعلتها من أهم أشجار الفواكه

أشجار المانجو و الأسباب التي جعلتها من أهم أشجار الفواكه

أشجار المانجو و الأسباب التي جعلتها من أهم أشجار الفواكه

•   تعد. أشجار المانجو من الأشجار سهلة الزراعة ولا تحتاج إلي كثير من الشروط لكي تنمو علي نحو رائع
•  وعند زراعة أشجار المانجو يجب مراعات الظروف البيئية  التي يتم فيها زراعتها
•   طولها قد يصل من ٩  إلى ٢٠ متر
•  وهي من الأشجار المعمرة التي قد يصل عمرها إلي القرون
•   لكن شجرة المانجو شجرة بطيئة النمو حيث أنها  تحتاج إلى ما يزيد عن ٨  سنوات لتبدأ بإنتاج الثمار
•  وتتميز أشجار المانجو  بطعم ثمارها اللذيذ
•  لذلك يجب رعاية شجرة المانجو جيداً من خلال ريها واستخدام السماد والاهتمام بالبيئة التي يتم فيها زراعتها

بعض  أسباب تأخر إثمار المانجو

•  الإصابة  بالأمراض: من الأمراض التي تصيب أشجار المانجو وتلحق بها الأذى 
•  مرض الأنثراكنوز (بالإنجليزية: anthracnose)، وهو مرض يصيب جميع أجزاء شجرة المانجو ولكن أزهار السنابل هي الأكثر ضررا من بين باقي الأجزاء في الشجرة  وتظهر أعراض هذا المرض بقع  سوداء غير منتظمة الشكل تزداد في حجمها تشوه شكل  الأوراق
• وجميع تلك الأمراض 
تؤدي إلى تلوث الفاكهة وتعفّنها مما يؤدي إلي انعدام قدرة الشجرة علي إنتاج الثمار  السليمة
•  بعض  الآفات الزراعية التي تصيب أشجار المانجو منها
•  العث والحشرات الصغيرة التي تهاجم نباتات المانجو   ينتج عنها عادةً عدم إثمار الشجرة إذا كانت تهاجم الجرة بكميات كبيرة
•  ومن الممكن استخدام زيت النيم كعلاج  للتخلص من هذه الآفات.
•  الطقس يعد من أحد الأسباب التي يتعرض لها أشجار المانجو وتلحق به الأذى  : حيث قد يكون الجو البارد سبباً لعدم إثمار شجر المانجو وفي حال تمت زراعة أشجار المانجو في مناطق تميز ببعض  من برودة الطقس في العديد من المناطق
•   لا بد من زراعتها وقتها في منطقة محمية جداً، وعادةً يُفضل زراعة المانجو  تحت أشعة الشمس المباشرة
• . حصاد شجرة المانجو تُعتبر شجرة المانجو من أشجار الفواكه  التي تحتاج إلى بيئات حارة إلي حدما  ومعرضة لأشعة الشمس بشكل دائم لتُعطي ثماره ناضجة وذات طعم مميز
•  مدة  فترة  حصاد ثمار المانجو تختلف من بيئة إلي أخري بعضها يحتاج إلي حوالي ١٨٠ يوم 
•  وغالباً ما ينتج عن الإزهار ثمار تستمر لمدة ثلاثة  أشهر حتى تصل إلى مرحلة  الاستواء وتصبح ذات ملمس ناعم ولون أصفر
•  وينصح خلال هذه الفترة ترك ثمار المانجو على الشجرة حتى يكتمل نموها ثم يتم حصادها حيث إن قطفها وتسويتها بالطرق الصناعية قد يكون خطرا علي الثمار
•  ويمكن قطف الثمار عن الشجرة عن طريق هز جذعها  وتحريك الفروع فتتساقط ثمار المانجو
•  ولا   يحدث هذا في الأشجار الصغيرة حديثة النمو والإنتاج   حيث  هزّ الأشجار الصغيرة بقوة سيؤدي إلى تلف الفروع والجذور وقد يؤدي إلي موت الشجرة
•  وعند حصاد  الثمار يجب الحفاظ عليها في درجة حرارة أقل من عشرة  درجات مئوية.

•  النمو في أشجار المانجو يحدث في دورات متتالية أو متتابعة قد تكون ظن ثلاثة إلي أربعة دورات خلال فترة عمر الشجرة
•  إزهار شجر  المانجو يبدأ في أخر شهر  فبراير و في الوجه البحري في مارس وينتهي موسم الإزهار في آخر مارس أو أول أبريل خلال ظروف المناخ العادية .
•    أما في فصل الشتاء الذي يتميز  بانخفاض درجة الحرارة فيمتد الموسم ويستمر الإزهار حتى شهر مايو .
•     ونجد أن الأفرع الموجة لأشعة  الشمس المباشرة باستمرار تبدا عملية الإزهار قبل الأفرع الأقل تعرض لأشعة الشمس

•   كلما كانت فترة التزهير  أكبر كلما كانت شجرة  المانجو تقدر علي  تلقيح أزهارها وإخصابها وانتاج محصول وافر منها وله خصائص مميزة  .
•    موعد الأزهار يتوقف على البيئة التي يتم فيها زراعة الأشجار  وحسب نوع  وقوة الشجرة  المزروعة
•  و يوجد ما يسمى بالأزهار المبكر ويحدث  عادة في فصل الشتاء
•  أما  التزهير المبكر يحدث للشجرة في سنة الحمل الغزير ويجب التخلص ننه لتتيح  الفرصة للإزهار في مواعيده المحددة
•  جذر شجرة المانجو نجد أن جذر
 شجرة المانجو يمتد  أكثر من ١٥٠ مترا في التربة وينتشر المجموع الجذري في دائرة قطرها ٦ امتار للأشجار الكبيرة .
•   ويوجد جذور امتصاص الغذاء تتواجد تحت سطح التربة بعمق يجاوز ٣٠ سنتيمتر
•  وينصح أن يتم إتباع أسلوب البرى بالتنقيط يودى الى وجود جذور المانجو على سطح التربة وتكون غير عميقة وتوجد على بعد سنتيمترات فقط سطح التربة
•     ويجب مراعات عدم حدوث  ارتفاع في درجات الحرارة سطح التربة اسفل الشجرة لأنه  يودى الى خلل كبير في عمليات النمو والامتصاص ويؤدى الى تساقط العقد الصغير والثمار الكبيرة
•  ويتم  تلقيح أزهار  في فترات  الصباح فقط
•  ويتم التلقيح بعد٨ ساعات من تفتح الإزهار لإعطائها الوقت المناسب لتتم عملية التلقيح
•  وعادة ما تتم  عملية الإخصاب بالزهرة  بعد مرور  من يوم إلي نصف اليوم  ساعة من الإزهار
•  انخفاض درجة الحرارة يودى الى التقليل من  قدرة حبوب اللقاح
 

•  بقلم هانم صابر عبد النبي
هل اعجبك الموضوع :
محلل كروي صاعد يسعي لتقديم مفهوم كروي جديد

تعليقات