القائمة الرئيسية

الصفحات

انتاج الغاز الطبيعي في العالم العربي

انتاج الغاز الطبيعي في العالم العربي
انتاج الغاز الطبيعي في العالم العربي 

انتاج الغاز الطبيعي في العالم العربي 

نتج عن تعدد الاكتشافات البتروليه في العديد من الدول العربيه تزايد حجم الاحتياطي العربي من كل من زيت البترول والغاز الطبيعي حتى ان احتياطي العالم العربي من الاخير الغاز الطبيعي بلغ 10292 الف مليون متر مكعب وهو ما يوازي 20.5% من جمله الاحتياطي العالمي 1994
استئثار الجانب الاسيوي من العالم العربي بالجزء الاكبر من حجم الاحتياطي العربي من الغاز الطبيعي والذي بلغ نسبته 80.5% من جمله الاحتياطي بينما لم يتجاوز نصيب الجانب الافريقي 19.5%من جمله الكميه لذا كان من الطبيعي ان تتصدق بعض الدول الاسيويه باقي دول العالم العربي من حيث ضخامه حجم الاحتياطي اذا احتلت  قطر المركز الاول 24.3 % يليها الإمارات العربية المتحدة 19.9%ثم المملكة العربية السعودية 18.1% وجاءت الجزائر في مقدمة الدول العربية الأفريقية من حيث ضخامه حجم الاحتياطي رغم أن احتيطاطيها يوازي 52.2% فقط من جمله احتياطي دولة قطر
تنتج الدول العربيه البتروليه الغاز الطبيعي باستثناء عمان التي بدات تنتج الغاز الطبيعي عام 1980 والمغيب وهو اما طبيعي يتباطا الغاز الطبيعي بالبترول في معظم الحقول وان كانت بعض الدول العربيه تملك حق ولا خاصه بالغاز الطبيعي فقط وتفوقت الدول العربيه الافريقيه على مثيلاتها في الجانب الاسيوي من حيث حجم الانتاج خلان فتره طويله فقط شكل انتاجها 53.8 % من جملة انتاج العالم العربي عام 1973 بينما كون نحو 41.5 و 44.4 من جملة الإنتاج العربي خلال عامي 1982 و 1992 علي الترتيب نتيجة لتطور انتاج كل من دولة الإمارات العربية وقطر والمملكة العربية السعودية في الوقت الذي تناقص انتاج الليبي علي وجه الخصوص والذي بلغ 3.5 مليون طن متري عام 1982 بعد ان كان 4.5 مليون طن متري عام 1980 والمعروف ان دول الجانب الافريقي وخاصة الجزائر وليبيا تستغل مواردها من الغاز الطبيعي بصورة أفضل من استغلال بعض دول الجانب الاسيوي التي كانت تحرق الغاز الطبيعي المنبعث من بعض حقول البترول خلال فترات زمنية طويلة
وتناقص الانتاج العربي من الغاز الطبيعي بشكل ملحوظ حيث بلغ 58.2 عام 1982 بعد أن كان 65.7 عام 1980 ولعب انخفاض معدلات الطلب علي الغاز الطبيعي خلال هذه الفترة دورا مباشرا في تناقص الإنتاج العربي من الغاز الطبيعي الا انه تزايد بعد ذلك حتي بلغ 213.3 مليون طن متري عامل 1992
يتسم انتاج العالم العربي من الغاز الطبيعي بضالة كميتة وخاصه اذا قيس بالانتاج العالمي وقد بلغ انتاج الدول العربيه مجتمعه 29512 مليون متر مكعب وهو ما يوازي 2.3% فقط من جمله انتاج العالم العربي عام 1973 بينما شكل ده 3.1% من جمله انتاج العالم العربي 1982 8% من انتاج العظم العربي عام 1992 وهي كميه ثقيله بالقياس الى الامكانيات المتاحه في العالم العربي حتى انها توازي اقل قليلا من ثلث الكميه التي تنتجها الولايات المتحده الامريكيه التي تأتي في المركز الثاني بين دول العالم المنتجة للغاز الطبيعي عام 1992
ويرجع ضعف الإنتاج العربي إلى أن الدول العربيه في معظمها لا تستغل سوي ما يعادل 20% في المتوسط بين كميه الغاز الطبيعي المستخرج من حقول البترول في حين تحرق كميات منه في الهواء دون استخدامها على نطاق واسع ومثل هذا الوضع اخذ في التغير بصوره تدريجياً أمام الطلب المتزايد في العالم على مصادر الطاقه البتروليه وخاصه أنه يمكن تسييل الغاز الطبيعي وتصديره الى الاسواق العالميه وقد تغير الوضع الإنتاج للغاز الطبيعي بالفعل في بعض الدول العربيه خلال السبعينات وبدايه الثمانينات من القرن العشرين بعد عقد العديد من الصفقات مع عدد من دول العالم لاستغلال مواردها من الغاز وتصديرها على سبيل المثال عقده ليبيا عام 1971 العديد من الاتفاقيات منها
اتفاقيه مع اسبانيا تنص على تصدير مليار متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعي الليبي الى الاسواق الاسبانيه لمده 15 عام
و اتفاقيه مع ايطاليا تنص على تصدير 2.5 مليار متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعي الى اسواق ايطاليا لمده 20 عام بالاضافه الى الاتفاقيه التي عقدتها الجزائر مع مؤسسه الباسو الامريكيه لتصدير 10 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المسيل سنويا الى اسواق الولايات المتحده الامريكيه
محمد عادل
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات