القائمة الرئيسية

الصفحات

 الأقمار الصناعية و أهم أنواعها
 الأقمار الصناعية و أهم أنواعها 

الأقمار الصناعية و أهم أنواعها 

لقد شهد العالم اليوم ثورة هائلة في التطور التكنولوجي و التطور العلمي في القرون الحديثة و ذلك بسبب تطور العلوم الطبيعية على مر العصور مثل علم الفيزياء و تفسير الظواهر الطبيعية و إكتشاف بعض الاشعة التي قامت بإحداث نهضة في المجال الطبي مثل اشعة جاما و اشعة الفا و اشعة بيتا و اشعة إكس و الأشعة السينية و تطور علم الفلك و إنشاء أكثر من 52 وكالة فضاء على مستوى العالم تقوم بإطلاق مركبات الفضاء و رحلات الفضاء إلى الفضاء الخارجي و إكتشاف كواكب المجموعة الشمسية و العناصر التي يتكون منها الغلاف الجوي للفضاء الخارجي و تم تطوير علم الكيمياء بعد وضع الجدول الدوري الكيميائي الحديث في منتصف القرن التاسع عشر الميلادي بواسطة العالم الكيميائي ديمتري مندليف و ترتيب العناصر من حيث الإزدياد في العدد الذري و عدد البروتونات في الدورات الأفقية و من حيث التشابه في الخواص الفيزيائية و الخواص الكيميائية في مجموعات رأسية و التعرف أكثر على العناصر الكيميائية و دخولها في العديد من التطبيقات الحياتية اليومية خاصة عناصر الغازات الخاملة و التي توجد في المجموعة الأخيرة من الجدول الدوري و تعد الأقمار الصناعية من أفضل التطورات التكنولوجية التي توصل لها علم الفيزياء على مدار التاريخ

تعريف الأقمار الصناعية 

تعتبر الأقمار الصناعية من أفضل التطبيقات التكنولوجية التي وصل لها العلم الحديث بفضل التطور في العلوم الطبيعية خاصة علم الفيزياء حيث تستخدم في العديد من المجالات و المناطق المختلفة فتستخدم في وسائل الإعلام و المجال العسكري و مجال الإتصالات و المؤسسات الحكومية و المنظمات العالمية ويتم إطلاق الأقمار الصناعية للفضاء الخارجي و قد قامت حوالي 45 دولة بإطلاق أكثر من 6630 قمر صناعي للفضاء الخارجي و توجد تلك الأقمار في الفضاء الخارجي في مدارات متنوعة و يوجد في المدار الثالث في الفضاء الخارجي 1000 قمر و في المدار الرابع في الفضاء الخارجي 1000 قمر و في المدارات الفضائية المنخفضة يوجد حوالي 500 قمر و يوجد في المدارات الفضائية المتوسطة حوالي 50 قمر و في المدار الفضائي الثاني 3650 قمر و يتم إطلاق الأقمار الصناعية عن طريق الصواريخ من كوكب الأرض إلى المدارات الفضائية المختلفة و يوجد بعض الأقمار الصناعية في المدارات الفضائية قد تحطمت ومنها ما هو ثابت حتى الان و في عام 1870 م قام العالم الفيزيائي هيل بوضع قصة تكاد تكون خيالية لفكرة إطلاق قمر صناعي للفضاء الخارجي و في عام 1985 م قام الإتحاد السوفيتي بإطلاق أول قمر للفضاء الخارجي سمي بسبوتنيك 1 و قامت سبوتنيك 1 بالتعرف على كثافة طبقات للغلاف الجوي و التغير المداري الذي يحدث لها و في عام 1958 م  تحديدا في شهر نوفمبر قام الغتحاد السوفيتس أيضا بإطلاق سبوتنيك 2 الذي كان يوجد عليه كلب يسمى لايكا و في عام 1959 م خاصة في شهر يناير قامت الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق وكالة ناسا لعلوم الفضاء و الطيران بإطلاق أول قمر صناعي أمريكي أطلق عليه المستكشف 1 و أستمرت ناسا في تطوير الأقمار الصناعية حتي اليوم

تصنيف الأقمار الصناعية 

يوجد ست أنواع من الأقمار الصناعية التي يتم إطلاقها على مستوى العالم فتوجد أقمار صناعية عسكرية هدفها تحطيم العدو و تدميره و يطلق عليها الأقمار القاتلة و توجد أقمار صناعية تقوم بالإتصالات اللاسلكية و تقوم أيضا بالإتصالات السلكية يطلق عليها أقمار الإتصالات و توجد أقمار أخرى تقوم بتحديد و التعرف على الأجسام التي توجد في الفضاء و المجرات و كواكب المجموعة الشمسية و الأغراض الفضائية و يطلق عليها الأقمار الفلكية و توجد أقمار أخرى تقوم بإرسال و إستقبال إشارات الراديو في المواني و البحار و يطلق عليها الأقمار الملاحية و تستخدم لتحديد المواقع على سطح كوكب الأرض و توجد أقمار أخرى تقوم تستخدم لعملا التجارب العلمية المختلفة و المتنوعة عن طريق عمل و نقل الكائنات الحية و يطلق عليها الأقمار الصناعية الحيوية و تتنوع المدارات التي يتم إطلاق الأقمار الصناعية لها من كوكب الأرض فتوجد المدارات العالية و يطلق عليها HEO  و يصل إرتفاعها إلى ما لا نهاية و المدارات المنخفضة و يطلق عليها LEO  و يصل إرتفاعها إلى 2000 كيلو متر و توجد أيضا المدارات المتوسطة التي يصل إرتفاعها من 2000 كيلو متر إلى – 35787  كيلو متر و يطلق عليها MEO
شريف حجازى
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات