القائمة الرئيسية

الصفحات

معلومات عن سمك القرش
معلومات عن سمك القرش 


معلومات عن سمك القرش 

 سمك القرش هو نوع من الأسماك المفترسة ، والتي تتميز بهيكل عظمي غضروفي، كما أن سمكة القرش تمتلك شقوقًا في مقدمة الرأس، ويقدر عدد هذه الشقوق حوالي من خمسة إلى سبعة شقوق، كما أن هذا النوع من الأسماك يمتلك  زعانف صدرية، وهذه الزعانف تكون  غير مدمجة في الرأس ،حيث أنه يرجع تاريخ أقدم أسماك القرش المعروفة إلى أكثر من حوالي  420 مليون سنة ، حيث يشار إليها باسم سمك القرش الشوكي ، يوجد أنواع عديدة لسمك القرش و قد وصل  عدد هذه الأنواع  إلى حوالي 500 نوعًا، وقد يتراوح حجم هذه الأسماك من بين 17سم إلى 12متر، و توجد هذه الأسماك بكثرة في أعماق 2000 متر تحت الماء في البحار، والمحيطات ، و هذا النوع من الأسماك يتميز بغطاء جلدي للأسنان، وهذا لحماية الأسنان من الطفيليات ،والتلف.

الأنظمة الحسية لسمك القرش : 

 أسماك القرش تتمتع بنفس الحواس الخمسة التي توجد عند البشر بالإضافة إلى أنّ هذه الحواس تكون أكثر حدة عند أسماك القرش، كما إن سمك القرش يمكنه الرؤيا في المناطق العميقة، والتي يكون فيها الضوء شبه معدوم، و تكون شديدة الظلام، وذلك بسبب تركيبة عين القرش المميزة، والتي تحتوي على غشاء في الجزء الخلفي من العين، وهذا الغشاء مماثل للغشاء الذي يوجد في عيون القطط فيمكنها من الرؤيا في الضوء الضعيف.
كما أن سمك القرش يمتلك  شقين صغيرين في مقدمة الرأس، حيث يؤدي الشقين إلى الأذن الداخلية، والتي تحتوي  على مستقبلات صوتية، وذلك لاكتشاف الأمواج الصوتية في الماء، بالإضافة إلى ثلاث قنوات التي تقوم بمساعدة القرش في الحركة تحت الماء، كما أن أسماك القرش تمتلك شقين آخرين في مقدمة الرأس حيث يعتبر الشقين عبارة عن خياشيم، والتي تتنفس من خلالها بالإضافة إلى أنها تستخدمها  للكشف عن الفرائس.
 كما ذكر أن أسماك القرش يمكنها التذوق،  تمتلك أسماك القرش أيضا  حاسة اللمس، وذلك من خلال القدرة على الإحساس بكائن يلمس أجسامها ، أو حتى من خلال حركة المياه التي تنتج بسبب كائن يتحرك في المياه، حيث يتكون هذا النظام الحسي من القنوات الضحلة التي تعمل تحت سطح الجلد، وهذه القنوات  تكون معروفة باسم الخط الجانبي.

 فما المخاطر التي تهدد سمك القرش؟ 

عاصرت أسماك القرش الديناصورات ،و غيرها من الكائنات الحية القديمة ، وبالإضافة للأنواع العديدة الموجودة  من هذه الأسماك في كل عام جديد يتم إكتشاف انواع جديدة ، كما تعتبر هذه الأسماك المفترسة ضرورية للنظام الطبيعي، ولكن تقوم هذه الأسماك بمواجهة  مخاطر متعددة، و يعنبر الصيد الجائر من ضمن هذه المخاطر، حيث إنّه يوجد العديد من أنواع هذه الأسماك، تعتبر مهددة بالانقراض مثل أسماك المنشار، في وقت أنّ أسماك القرش كانت تعتبر موردًا مهمًا في العالم النامي لعدة قرون، كما أنه يجب المحافظة على أسماك القرش، وذلك من أجل تحسين مرونة المسطحات المائية، ولكن يوجد بعض من أنواع أسماك القرش تقف عائقًا في وجه الحفاظ على القرش، فكانت تتغذى الأسماك الكبيرة على الأسماك الصغيرة ،و بالإضافة إلى الصيد الجائر و أيضا زيادة الطلب على لحوم القرش وزعانفها.

أنواع سمك القرش : 

1-قرش الحوت

 يُعتبر قرش الحوت ( whale shark)  من أكبر أنواع أسماك القرش، وأكبر أنواع الأسماك في العالم كله أيضًا، حيث يصل وزنه إلى حوالي 34090 كيلوغرام تقريبًا، وطوله يبلغ 19.81 متراً، و على الرغم من كبر حجمه فهو يتغذى على أصغر الكائنات الحية التي توجد  في المحيط مثل القشريات، والعوالق، ويمتلك قرش الحوت لون رمادي أو أزرق، أو بني، و يكون مغطى ببقع منتظمة، و يعيش قرش الحوت في مياه المحيط الأطلسي، والهندي والهادئ الدافئة.

2-القِرش ماكو:

 القِرش ماكو ( Shortfin mako sharks)  يعتبى من أسماك القرش السريعة جدا، والنشيطة؛ فإن سرعته تصل  إلى حوالي 80 كيلومتر في الساعة، ويقطع مسافة تتجاوز  2092 كيلومتراً في الشهر، ويمتلك قرش ماكو خمس شقوق خيشومية كبيرة، و يمتلك عين متطورة، وأسنان تشبه السكين، ويُعتبر القِرش ماكو من أسماك القرش السطحية،  كما أنه يمكنه الحفاظ على درجة حرارة جسده أكثر دفئًا من المياه المحيطة ، وذلك عن طريق نظام التبادل الحراري الفعال، و أيضا معدل الأيض العالي.

3-القِرش الدراس:

القِرش الدراس ( Thresher shark) ،يعيش القرش الدراس في البحار الاستوائية، والمعتدلة في جميع أنحاء العالم، كما أنه  يتغذى على الأسماك وعلى الحبار، ويتكون القرش الدراس من ثلاثة أنواع ، ويعتبر القرش الطويل الذيل هو أكثرها شهرة.

4-القِرش المُتشَمِّس:

 يُعتبر القِرش المُتشَمِّس ( Basking Sharks) هو ثاني أكبر أنواع أسماك القرش، والأسماك على الإطلاق؛ فإن وزنه يصل إلى سبعة أطنان، وطوله إلى 12.19 متراً تقريبا ، وهو يُشبه قرش الحوت في التغذية؛ إذ يتغذى هذا القرش على العوالق الصغيرة، ويقوم القِرش المُتشَمِّس بقضاء وقتًا طويلًا على سطح المحيط؛ فهو يقوم بالسباحة وتصفية المياه، وذلك يكون عن طريق الفم، والخياشيم، ليتم الحصول على فريسته في مصيدة الخياشيم، و هذا النوع من أسماك القرش  يكون منتشر في جميع محيطات العالم، كما أنه يعيش في المياه المعتدلة.
كاتبة المقال / ميار سيد أحمد
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات