القائمة الرئيسية

الصفحات

كسوف الشمس وخطورة النظر اليها

كسوف الشمس وخطورة النظر اليها

كسوف الشمس وخطورة النظر اليها

ان النظر الي الشمس أثناء اي نوع من الكسوف هذا يسبب أضراراً دائمة للعين بسبب تلقيها كمية من الإشاعات الخطرة والإشاعات المركزة وحتي النظارات الشمسية التي يستعملها البعض فهي خطرة أيضا. ولا تمنع كل الأشعة تحت الحمراء الضارة
كما ينبغي الحرص علي الأطفال ومنعهم من النظر الي الكسوف لتفادي الأخطار المشعة من الشمس التي تؤدي الي اخطار تصيب أعينهم
ولكن هناك تقنية بسيطة يمكن من خلالها النظر الي كسوف الشمس وهي ان نستخدم قطعة من الكرتون المقوي ونحدث فيها فتحة بقطر ميليمتر واحد فقط ويمكن استعمالها بأمان ورؤية البقع الشمسية او حتي الانفجارات الشمسية
-لا تنظر الي الكسوف الشمسي الكلي او الكسوف الشمسي الجزئي او الحلقي بالعين المجردة فإن هذا يسبب أضراراً دائمة في شبكة العين وقد لاتظهر  هذه الأضرار الا بعد فترة من الزمن وقد يتسبب ذلك في العمي الدائم للعين ان الخطر يأتي للعين من الأشعة تحت الحمراء المخفية
وهي لا تري بالعين المجردة ولذلك يظن الناظر الي الشمس انه لا مشكله في ذلك وهو لا يعلم  ان هذه الأشعة الخطرة اذا ما دخلت عيناه فيمكن ان تسبب جروحاً بالغة في الشبكية
ويمكن النظر اليها فقط لثواني قليلة بالعين المجردة في حالة الكسوف الكامل يمكن النظر الي الكسوف الشمسي بشكل آمن بطريقة احداث ثقب صغير جداً يدخل منه ضوء الشمس وينعكس علي ورقة او كرتونة
وبالطبع لا يجب النظر من خلال الثقب المباشر للشمس
—ويمكن رؤية الكسوف الجزئي في جنوب دول شرق أوروبا وقارة آسيا ماعدا شمال آسيا وشرق آسيا وشمال أستراليا
قارة افريقيا ماعدا الجزء الجنوبي والغربي منها -اندونيسيا -ميكرونيزيا-المحيط الباسفيكي-المحيط الهادي
وهذا الكسوف يري حلقياً في مناطق مختلفة في كل من .الكونغو-جمهورية افريقيا الوسطي-اثيوبيا-باكستان-الهند-الصين-جنوب السودان-أريتريا-اليمن -عمان
ويغطي الكسوف الحلقي مساحة 21كيلو متر وسوف يستغرق مدة قدرها 38ثانية وعند ذروة الكسوف الحلقي يغطي قرص القمر حوالي 99% من كامل قرص الشمس وسوف يستغرق الكسوف منذ بدايته وحتي نهايته مدة قدرها 5ساعات و48دقيقة  تقريباً
وهذا الكسوف سوف يريء جزئياً في مصر وفي المنطقة العربية حيث يري كسوف جزئي لمدة ساعتين تقريبًا حيث تبدأ رؤية كسوف جزئي في القاهرة في الساعة السادسة والدقيقة 24 وذروته في مصر ستكون في الساعة السابعة والدقيقة 20
وعندها يغطي قرص القمر 46% من كامل قرص الشمس وينتهي الكسوف في القاهرة في الساعه الثامنة والدقيقة24
ويحدث الكثوف الشمسي في وضع الأقتران او الأجتماع اي ان حدوث الكسوف الشمسي يشير بالقرب من ولادة الهلال الجديد ويعتبر مركز الكسوف هو موعد ميلاد القمر الجديد  كما يحدث الخسوف القمري في وضع التقابل  اي في منتصف الشهر القمري عندما يكون القمر بدراً
نرصد الطقس ونرصد الغرائب
الكسوف الشمسي ،كسوف شمسي في سنة 2020 يوم الاحد 21 يونيو هو اول كسوف شمسي واول كسوف جزئي واول كسوف حلقي
حيث أصدرت وكالة ناسا
الأدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء دائماً في مركز الأكتشافات المذهلة حول الظواهر العلمية غير القابلة للتفسير وهناك دائمًا لها العديد من المعلومات الجديدة والمعلومات الحديثة والناشئة لتكون محيطة بالأنظمة الشمسية غير المستكشفة ويبدو الأمر كما لو ان وكالة الفضاء تصدر في كل عام من عنوانين الصحف من كل عام بسبب الأكتشافات الغريبة ومايمكن ان تعينه بالنسبة للأنسانية في المستقبل البعيد وحتي اليوم هناك اسرار عديدة غير مفسرة تماماً مثل كسوف الشمس الذي يعد واحد من اهم الظواهر الطبيعة المذهلة في خلال الفترة المقبلة ولكنه أيضاً يشكل خطراً كبيرًا
وفرصة نادرة في انتظار العلماء الشهر المقبل للتعمق في دراسة الشمس وفي حقلها المغناطيسي وتأثيرها في الغلاف الجوي للأرض وذلك من خلال كسوف الشمس  المرتقب في الولايات المتحدة في الحادي والعشرين من آب أغسطس القادم وهي تكون الظاهرة الاولى من نوعها منذ 99 عاماً.
—ويأمل العلماء بان يستفيدوا من اقبال الجمهور علي مراقبة الحدث وتصويره للحصول علي صورة والحصول ايضاً علي معلومات عن مراحلة كافة حيث سيكون هذا الكسوف الشامل مناسبة فريدة وحديثة في عصر التاريخ الحديث ومن الأمور التي تثير فضول للعلماء والباحثون الذين يبحثون عن تفسير لها وان هذه الطبقة الأعلي من الغلاف الجوي للشمس وأشد حرارة من سطح الشمس نفسه
..غير ان العلماء يحذرون دائماً من خطورة النظر الي كسوف الشمس بالعين المجردة ويشددون علي ضرورة استخدام نظارات خاصة فكم من انسان فقد بصره او اصيب باضرار جسمانية نتيجة النظر الي الشمس في حالة تحذير العلماء من وجود كسوف شمسي وفقاً لتقرير الذي نشره موقع صحيفة(إندبندنت)البريطانية فتعد المشكلة الاساسية للكسوف ان الشمس هي اساس هذا الحدث علي الرغم من انها سوف تنزلق وراء القمر  لكن يجب ان توخي الحذر منها
لان النظر المباشر الي الشمس يمكن ان يسبب الكثير من الضرر ويتوقع ان يحصل كسوف كلي آخر الشمس في الثامن من شهر أبريل في عام 2024 ميلادياً في بعض المناطق الأمريكية اما الكسوف المماثل فيتوقع ان يحدث في عام 2045 ميلادياً
هل اعجبك الموضوع :
محلل كروي صاعد يسعي لتقديم مفهوم كروي جديد

تعليقات