القائمة الرئيسية

الصفحات

آثار الحضارة الإتروسكية

آثار الحضارة الإتروسكية

آثار الحضارة الإتروسكية

يعتبر المعبد الإتروسكي من أهم الآثار الإتروسكية لأنه أول تصور روماني عن مكان العبادة التي تمارس فيه الشعائر الدينية و قد يمكننا وضع تصور كامل عن تخطيط المعبد الاتروسكي من خلال نموذج مصور من الفخار المحروق عثر عليه في إيطاليا بالإضافة إلى ما ذكره لنا المعماري الروماني الشهير ڤيتروڤياس الذي وضع كتاب عن العمارة الرومانية بكل تفاصيلها.

يعتمد التخطيط للمعبد الاتروسكي على وجود نطاق مستطيل يتألف من جزئين رئيسين، نصف المستطيل العلوي تشغله الحجرة الرئيسية للمعبد وتسمى CELLA والمقسمة بدورها إلى ثلاثة أجزاء للثالوث المقدس TRIAD والذي يتكون من حجرة رئيسية في الوسط وإلى اليمين الحجرة المُخصصة للآلهة JUNO وإلى اليسار الحجرة المخصصة للآلهة MENERVA ويسبق هذا الحجرة الرئيسيه للمعبد وفي النصف السفلي من المستطيل حجرة أمامية تسمي PRONAOS والتي يسبقها بهو أعمدة وإن كنا في المرحلة المتأخرة من العصر الكلاسيكي نجد هذين الصفين اصبحا ثلاثة صفوف لكل منها أربعة أعمدة، كانت الجدران تبني من الطوب اللبن فوق أساسات من الحجر وكان السقف يأخذ شكلاً جمالونياً كلاً من هاتين الحجرتين تاخذ شكلاً مثلثاً وقد عُثر على عدة أمثلة تسير على هذا المُخطط في عمارة المعبد الإتروسكي كما سنتناول ذلك بالتفصيل ويعتبر معبد أبوللو في مدينة VEIL ومعبدين آخرين بالقرب من بولونيا مع ملاحظة أن مدخل المعبد الاتروسكي يكون دائماً من الجنوب ومن أشهر المعابد الإتروسكية هو المعبد الموجود في لاتيوم، المعبد يسير على النظام الإتروسكي في تخطيط المعبد فنصف المساحة الكلية في نطاق المعبد تشغله ال CELLA المقسمة لثلاث أجزاء لثالوث الروماني الشهير ونصف المستطيل الأخر يشغله pronaos ثلاث صفوف بدلاً من إثنين ويجدر الإشارة إلى شكل العمود الذي شاع استخدامه في المعبد الإتروسكي؛ فهو يتكون من القاعدة BASE ثم جسم العمود ويسمى SHAFT وما يعلو هذا ال SHAFT ويسمى التاج CAPITAL، أما القاعدة في العمود التوسكاني فهو من قاعدة مربعة تسمى PLINTH  يليها جزء صغير مُحدب يعلوها جزء أكبر محدب الشكل أيضاً جسم العمود لا يحمل أي زخرفة مثل شكل القنوات التي ظهرت مثلاً في العمود الدوري اليوناني FLÛTES وكان المعبد يحيط به نطاق كبير يسمى النطاق المقدس يسمى TEMENOS والذي كان يشغل الناحية المواجهة من حائط المعبد الخلفي دائماً ومذبح ALTER تقدم فيه القرابين من الناس.

- المقابر الإتروسكية/
تعتبر المقابر الإتروسكية أهم مصادر معلوماتنا عن الإتروسك فلأن أغلب الإتروسكيين كانوا يدفنوم موتاهم في مقبرة متميزة الشكل كما سنرى فقد إمتلأت هذه المقابر بشواهد القبور والتي تعرفنا من خلال النقوش العديدة عليها إن ابجديتهم اخدوها عن أهل إيطاليا نفسهم كما أن هذه المقابر إمتلأت حوائطها برسومات ملونة حفظت لنا الكثير عن حياة وحضارة الإتروسك والتي تتسم كلها بآمرين:
- الثراء المُترف.
- حب الحياة المُترفة.

كما تشير مخلفات هذه المقابر من توابيت وأواني جنائزية وأدوات معدنية وخاصة من البرونز وأواني حفظ أدوات الزينة سواء من الذهب أو الفضة.

تشير هذه المخلفات التي تدفن مع الميت إلي أن حضارتهم تأثرت تأثيراً كبيراً بالشرق من خلال علاقتهم التجارية مع الفينيقيين كما لا ننسى الإحتمال الأكثر ترجيحاً في أن أصل الإتروسك أساساً يرجع للساحل الغربي لآسيا الصُغرى وبخاصة مقاطعة LVDEA كذلك ظهر الأثر الإغريقي في فن الإتروسك وحضارتهم نتيجة إتصالهم المباشر بالاغريق الذين إستهوتهم الحياة في إتروريا نفسها وفي ظل هذا التأثير الإغريقي نما الفن الإتروسكي وتبلور ولا يعني ذلك إن الفن الإتروسكي كان مجرد نسخة مقلدة للفن الإغريقي ولكن ابتكر الاتروسك لأنفسهم أسلوباً فنياً يتماشى مع حياتهم وطريقة تفكيرهم وديانتهم وحياتهم اليومية والتي تختلف بطبيعة الحال تماماً عن مثيلتها الإغريقية وقد نجحوا بالفعل في خلق فن له شخصية متميزة خاصة بهم كما تشير إلى ذلك ما حفظته لنا رسومات الحائط على جدران مقابرهم والتي سندرسها بالتفصيل.
أما بالنسبة لعمارة مقابرهم الإتروسكية فهي كالآتي؛
- المقابر المسماه TUMULI (US) وفيها تكون المقبرة عبارة عن غرفة مبنية تحت سطح الأرض ويغطيها كوم ترابي كبير TUMULUS.

- المقابر الدائرية THOLOI أي أن تبنى المقبرة على سطح أحد التلال ويعطيها شكل مُقبب وتاخد المقبرة في شكلها النهائي الشكل الدائري.
- نوع من المقابر يسمى DIE TOMBES وفيها تأخذ المقبرة الشكل المكعبي وكل واجهة من المقبرة مكعبية الشكل بها سقف مسطح ومنحوت بها شكل باب وقد كان دائماً يعلوا ال DIE TOMBES شاهد مقبرة على هيئة CIPPUS أي دعامة مربعة الجوانب.
- CHAMBER TOMBES مقابر الحجرات تكون المقبرة في هذا النوع يكونه من عدد كبير من الحجرات وهي دائماً تنتمي كلاً منها لأسرة بالكامل ومعظم هذه المقابر الكبيرة عثر عليها في   CERVETERI ولوحظ في كل مقابر الحجرات أنها تعتمد على وجود أربعة عناصر أساسية هي؛

- ممر منحدر DROMOS.
- حجرات جانبية تفتح على الباب الرئيسي.
- حجرات رئيسية CENTRAL ROOM.
- الحجرات النهائية عند نهاية المقبرة TERMINAL ROOM.

- وقد عثر في جميع مقابر الحجرات في CERVETERI على هذه العناصر مكتملة وتجد الإشارة إلى أن TERMINAL ROOM تكون عبارة عن مجموعة من الحنايا إذا كانت عقيدة أصحاب المقبرة هي حرق الميت فحرق جثة الميت في أواني جنائزية كانت توضع دائماً في هذه الحنايا.
- من أشهر مقابر الحجرات كانت تعرف بإسم REGULINI TOMB وقد عثر في هذه المقبرة على العناصر الأربعة السابقة الذكر ومن المقابر الشهيرة كذلك المقبرة المعروفة بإسم TOMBS OD CAPITALS المقبرة ذات التيجان فالحجرة الرئيسية للمقبرة نجدها تسير على مخطط المعبد التوسكاني ذات CELLA الثُلاثية أي أنها قامت بوظيفة ال CELLA في المعبد أما الحجرات الجانبية التي تسبقها فقد قامت بوظيفة ال PRONAOS وإن صفوف الأعمدة التي تسبقها التي تعلوها تيجان متميزة الشكل مما جعل المقبرة تسمى بهذا الإسم، فلكلاً منها باب كمدخل وعلى جانبيه يوجد ما يشبه النوافذ للمساعدة في إدخال الضوء والهواء للمقبرة أن إستخدام شكل الأبواب والنوافذ يقترب بعمارة المقبرة إلي شكل المنازل وهي العقيدة التي كانت دائماً يبحث عنها الإنسان في أن يعيش عالمه الآخر في مكان يشبه منزله وقد شاع هذا الشكل في مقابر كثيرة في CERVETI فتظهر أشكال الأبواب والنوافذ التي تفتح على الحائط الخلفي للمقبرة وفي هذه الحالة أي مقابر المنازل يختفي العنصر الأول من العناصر الأربعة السابقة الذكر في عمارة المقبرة من نوع CHAMBER TOMBS لأنها هنا أصبحت قريبة الشكل جدآ بالمنزل.


إعداد/ انجي كريم خطاب
هل اعجبك الموضوع :
محلل كروي صاعد يسعي لتقديم مفهوم كروي جديد

تعليقات