القائمة الرئيسية

الصفحات

علامات تدل على أن لسان طفلك مربوط
علامات تدل على أن لسان طفلك مربوط


علامات تدل على أن لسان طفلك مربوط

إن التساق اللسان مرض يحدث بين كل مجموعة من الأطفال وهو عبارة عن حالة مرضية تظهر منذ الميلاد وتؤثر على حركة اللسان بل تعيقها وهو أيضاً عبارة عن شريط نسيجي يظهر ويربط أسفل اللسان الطفل بقاع الفن وفي بعض الحالات قد لا يؤثر هذا العرض على الطفل وفي حالات أخرى يحتاج إلى تدخلات جراحية بسيطة لحل تلك المشكلة  وتلك النوع غالباُ ما يكون فيه الشريط أو اللجام البارط قصير مما يؤدي لغلق الفم أو عدم السماح للسان بالحركة وكذلك يؤثر على الرضاعة والطعام والنطق  والبلع وبعض الأنشطة التي تعتمد على الفم أيضاً .

أعراض اللسان المربوط :-

بعض  الأعراض الذي يمكن أن تلحظها الأم :-
يجب أن تفحصي فم طفلك في الأساس في أوقات مختلفة من اليوم والإسبوع أي بصورة متتابعة ومتتالية حتى تلاحظين ظهور أياً من الفطريات والتقرحات التي سبق وتحدثنا عنها ولتتفادي مشكلات الفم التي تؤثر على طفلك صحياً وتؤثر في غذائة أيضاً حيث تصعب عليه عملية المص في بعض الأوقات  لذا فيجب أن تقومي بالفحص المتكرر لفم طفلك ومن هذه الأعراض .
ظهور مشكلات في حركة لسان الطفل حيث تقل حركتة أو تصعب .
إصدار الطفل لصوت يشبة الطقطقة في أوقات الرضاعة المختلفة .
ظهور اللسان على شكل منقسم أو شكل قلب ناتج عن الشريط أو العقدة المربوطة باللسان.
صعوبة حركة اللسان من الأسنان السفلية للطفل أو حركتة خارج الفم .
تأخر الكلام عند الأطفال فهي سبب قوي من أسباب تأخر الكلام .
يظهر ذلك على النطق أيضاً فيجد الطفل صعوبة في نطق بعض الحروف.  
صعوبة الرضاعة لوقت طويل ولا يتمكن من ذلك ويظهر في جوع الطفل الكثير فتجدي أن هذا الرضيع دائماً ما يشعر بالجوع ولكنه لا يستطيع الرضاعة بصورة طبيعية أيضاً .
في حالة ظهور عرض من هذه الأعراض على الطفل يرجى زيارة الطبيب المختص في وقت سريع.  

علاج اللسان المربوط لدى الطفل :-

 قد تلزم بعض الحالات تدخلات جراحية كما تحدثنا وتظهر هذه الحاجة للتدخل عندما يكون الوضع قد أثر بالفعل في بعض المهام التي سبق ذكرها وهي الرضاعة والنطق وعمد القدرة على فتح الفم بصورة كاملة أو عدم القدرة على فتحة كله فهذه تعد مشكلات حقيقية يجب فيها أن يكون الحل كما قيل الأطباء وهو الجراحة ولكن لفظ جراحة لا يعني أن الأمر قد يصعب على الطفل ومن المستحسن تأجليلة ولكنها أبسط ما يكون من هذه الكلمة أيضاً وتتم كالأتي

 الحل الأول أو الطريقة الأولى من الحلول :-

قطع اللجام أو الشريط الرابط بين أسفل الفم واللسان قد تتم هذه العملية جراحياً .
ومن الأفضل القيام بهذه العملية الجراحية في عمر ما قبل الشهر السادس للطفل حتى يكون الألام أقل وحتى لا تستغرق مدة شفائه وقت طويل , وينتج عنها جرح بسيط في الفم ويمكن للأم بعدها بمده قليلة جداً بداية التحدث مع طفلها حتى يبدأ هو في تحريك لسانه بعد أن فكت العقدة الموجودة فيه ومساعدتة على الكلام والتحدث والرضاعة

الحل الثاني من العلاج :-

وهو قطع هذا الرابط  بالليزر ولا يستغرق الأمر أكثر من خمس دقائق ويمكن أن يقل عن ذلك أيضاً حيث يقل الألم بصورة كبيرة جداً أو يختفي ويمكن بعدها فوراُ ببداية الطفل في الحديث وتناول الأطعمة والرضاعة الطبيعية ولكن يجب أن تعتادي على التدريج فيها فهي تعد بالنسبة للطفل العملية الأولى للمص

الحل الثالث للعلاج :-

وهي  الجراحة التصحيحية ويستخدم هذا النوع من العلاجات في حالات سمك الرباط وتطبق تلك الجراحة تحت تخدير كلي وتتم بواسطة أدوات جراحية ويتم التخييط بعدها بخيوط جراحية تقوم بإذابة نفسها مع الوقت ومن الممكن أن ينزف الفم بعدها نظراً لكونها تعد عملية جراحية ويواجه فيها الطفل صعوبة
ولكن في النهاية يجب أن تعلمي أن إكتشاف كل هذا قائم على الفحص الذي تقومين به لطفلك بإستمرار فحاولي دائماً أن تكوني طبيب طفلك المنزلي وتزودي بمعلومات مما تجعلك مسعفة لهذه المواقف المختفة التي قد تتعرضين لها دون ذعر وخوف كما نرى في أغلب الحالات قد تكون الحالة بسيطة ولا تحتاج حتى لتدخل جراحي ولكنها تسبب هاله من الذعو والقل لدى الأمهات لذا فمن الأفضل أن تقومي بمتابعة مثل هذه الأمراض منذ فترات الحمل الأولى .
كاتبة المقال نور  مجدي


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات