القائمة الرئيسية

الصفحات

الكون والنظام الشمسي
الكون والنظام الشمسي

الكون والنظام الشمسي

يفوق اتساع الكون كله أحدث الاجهزه الفلكيه في الوقت الحاضر على تحديد أبعاده بدل يفوق قدره الانسان على التخيل ويوجد في الفضاء الكوني الذي قدر الفلكيون عمره نحو 14 بليون سنه وملايين المجرات وهي تختلف من حيث الحجم والشكل فبعضها عملاق مترامي وبعضها الحلزوني والبيضاوي الشكل وهنالك نوع ثالث من المجرات غير منتظم الشكل غيري أن هذه المجرات تنتظم في مجموعات متجاوره ومتباعده وتنتمي مجرتنا وهي مجره درب التبانه كما اطلق عليها العرب او مجرد الطريق اللبني كما يطلق عليها في الغرب والتي يشكل النظام الشمسي جزء فيها الى إحدى مجموعات تعرف بالمجموعه المحليه وهي في حجم وسط بين المجرات و تبدو في شكل قرص يتألف من هاله ضخمه تخرج منها أذرع غازية أو سدم ويقع النظام الشمسي وهي الشمس وتوابعها علي أحد اذرع المجره على مسافه 30 الف سنه ضوئيه من مركز المجره التي يبلغ طولها نحو 100000 سنه ضوئية والسنة الضوئيه هي المسافه التي يقطعها الضوء في السنه وتقدر هذه المسافه بنحو 10 تريليون كيلومتر وتتالف مجرات الكون من نجوم وكواكب وتوابع الكواكب الاقمار بالاضافه الى أجرام واجسام كونية اخري متباينة الخصائص والاحجام مثل الكويكبات والمذنبات والشهب والنيازك والسدم
النجوم - هي إجرام متوهجه ومضيء بذاتها ومتباينه الابعاد و مختلفه الاحجام والالوان وقد يستطيع الناظر إلى السماء إحصاء موقع النجوم باستخدام المناظير الفلكيه قد يقصد نحو مليون موقع و بالمطايف يمكن رصد ملايين المواقع حيث يمكن الفلكيون احصاء نحو 100 مليون موقع لنجوم في مجره درب التبانه واحده ويفصل بين النجوم ابعات ومسافات شاسعة يقدر على اساس زمن انتقال الضوء و تختلف احجام النجوم في منها فوق العملاق ذو الحجم كنجم هرقل  احد الجواري الكنس الذي يمكنه ابتلاع 400 مليون نجم كشمسنا ومنها العملاق الذي يقدر حجمه بنحو 25 مليون مره من حجم شمسنا ومنها القزمي الابيض بحجم الارض غير ان طاقته الحراريه تعادل 50 مره قدر الطاقه الحراريه للشمس كما تتباين ألوان النجوم وهنالك نجوم تبدو باللون الاحمر او الاصفر واخري باللون الابيض او الازرق ويرتبط اختلاف اللون بتباين درجه حرارة النجم وتوجهه فأقل النجوم حراره هي الحمراء بينما اشدها حراره تلك التي تبدو باللون الازرق لو قدرت لاحد هذه النجوم ان يقع على مسافه من الأرض  كموقع الشمس منها لاحترقت الارض و اختفت من الوجود ذلك لان قدراتها الحراريه والضوئيه تفوق قدرة شمسنا بنحو 130,000 مره

الكواكب - هي اجسام بارده ومعتمد غير انها لامعة ليلآ لانها تعكس اشعه النجوم الساقط عليها ولمعانها عادئ وضوئها ثابت لا يهتز بعكس النجوم و تختلف أحجام الكواكب فمنها صغير الحجم مثل كوكب عطارد الذي يمكن رؤيته بالعين المجرده في ضوء الشفق   قرب خط الأفق قبل الغروب أو بعده بوقت قليل ومنها الضخم ككوكب المشترى ورغم تباين أحجام الكواكب واختلاف اوضاعها فانها تدور حول مراكز تشغلها نجوم كشموس كما تدور حول نفسها في مجالات محدده وبسرعات ثابته ويحكمها تأثير قوتين الجاذبيه والطرد مركزي المولدتين من النجم المستقر في المركز
محمد عادل
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات