القائمة الرئيسية

الصفحات

ماهو الذكاء الأصطناعي ؟
ماهو الذكاء الأصطناعي ؟

ماهو الذكاء الأصطناعي ؟

الذكاء الأصطناعي هو سلوك وخصائص معينة تتسم بها البرامج الحاسوبية وتجعلها تحاكي القدرات الذهنية البشرية وأنماط عملها من أهم الخاصيات القدرة علي التعلم وعلي الأستنتاج ورد الفعل علي أوضاع لم تبرمج في الآلة الا ان هذا المصطلح جدلي نظراً لعدم توفر تعريف محدد للذكاء الأصطناعي
الذكاء الأصطناعي هو فرع من فروع علم الحاسوب وتعرف الكثير من المؤلفات
الذكاء الأصطناعي علي انه (دراسة وتصميم العملاء الأذكياء) والعميل الذكي هو نظام يستوعب بيئة ويتخذ المواقف التي تزيد من فرصته في النجاح في تحقيق مهمته او مهمه فريقه
صاغ عالم الحاسوب جون مكارثي هذا المصطلح بالأساس في عام 1956 وعرفه بنفسه بأنه (علم وهندسة صنع الالآت الذكية) وتأسس هذه المجال علي افتراض ان ملكة الذكاء الأصطناعي يمكن وصفها بدقة بدرجة تمكن الآلة من محاكتها وهذا يثير جدلاً فلسفياً حول طبيعية العقل البشري وحدود المناهج العلمية وهي قضايا تناولتها نقاشات وحكايات اسطورية خيالية وفلسفية منذ القدم كما يدور جدل عن ما هي اهمية الذكاء الاصطناعي سبباً لافكار شديدة التفاؤل ولقد عاني من نكسات فادحة عبر التاريخ واليوم اصبح جزءاً اساسياً من صناعة التكنولوجيا حاملاً عبء اصعب المشاكل في علوم الحاسوب الحديثة وان بحوث الذكاء الأصطناعي من الابحاث عالية التخصص والتقنية لدرجة ان بعض النقاد ينتقدون(تفكك) هذا المجال تتمحور المجالات الفرعية للذكاء الأصطناعي حول مشاكل معينة وتطبيق ادوات خاصة وحول اختلافات نظرية قديمة في الآراء تتضمن المشاكل الرئيسية للذكاء الاصطناعي وقدرات مثل التفكير المنطقي والمعرفة والتخطيط والتعلم والتواصل والأدراك والقدرة علي تحريك وتغيير الأشياء كما لايزال الذكاء العام
او (الذكاء الأصطناعي القوي) هدفاً بعيد المدي لبعض الابحاث في هذا المجال
ابحاث الذكاء الأصطناعي في القرن الواحد والعشرين
اصبحت ابحاث الذكاء الأصطناعي علي درجة عالية من التخصص ومن التقنية العالية وانقسمت الي مجالات فرعية مستقلة بشكل عميق لدرجة انها اصبحت قليلة ببعضها البعض
نمت أقسام المجال حول مؤسسات معينة وعمل الباحثين وعلي كل مشكلات محددة وخلافات في الرأيء نشأت منذ زمن طويل حول الطريقة التي ينبغي ان يعمل وفقاً لها الذكاء الأصطناعي وتطبيق أدوات مختلفة علي نطاق واسع

ماهي مشاكل الذكاء الأصطناعي 

انقسمت محاكاة(او خلق)
الذكاء الأصطناعي الي عدد من المشاكل الفرعية المحددة وتتكون هذه من سمات او من قدرات معينة يود الباحثين ان يجسدها نظام ذكي
تلقت الملامح المذكورة ادناه اكبر قدر من الاهتمام
الاستنتاج والتفكير المنطقي والمقدرة علي حل المشكلات وضع الباحثون الأوائل في علم الذكاء الأصطناعي
الخوارزميات التي تحاكي التفكير المنطقي المتسلسل الذي يقوم به البشر عند حل الالغاز ولعب الطاولة او الاستنتاجات المنطقية وفي الثمانينيات او التسعينات أدت ابحاث الذكاء الأصطناعي الي التوصيل لوسائل ناجحة للغاية للتعامل مع المعلومات الغير مؤكدة او الغير كاملة مستخدمة في ذلك مفاهيم من الاحتمالية ومن مفاهيم الاقتصاد وبالنسبة للمشاكل الصعبة وتتطلب معظم هذه الخوارزميات موارد حسابية هائلة
مما يؤدي الي مايسمي(انفجار اندماجي)
اي يصبح مقدار الذاكرة او مقدار الوقت اللازم للحواسيب الفلكية وعندما تتجاوز المشكلة حجماً معيناً
البحث عن خوارزميات اكثر قدرة علي حل المشكلات هي أولوية قصوي لأبحاث الذكاء الأصطناعي
يحل البشر معظم مشاكلهم باستخدام حل احكام سريعه وبديهه جداً وليست واعية عن طريق الاستنتاج التدريجي الذي تمكن الباحثون الاوائل في علم الذكاء الأصطناعي  من محاكتاه اليا
حققت ابحاث الذكاء الأصطناعي بعض التقدم في تقليد هذا النوع ( الرمزي الفرعي)
ومن مهارات حل المشاكل: المناهج المتضمنة في ذلك تأكيد أهمية المهارات الحسية الحركية للتفكير الأرقي ويحاول البحث في مجال الشبكات العصبية  محاكاة الهياكل في داخل مخ الانسان والحيوان التي تؤدي الي ظهور هذه المهارة كل هذا قائم علي الذكاء سواء كان ذكاء بشري او كان ذكاء اصطناعي (Ai)
يحتاج بالفعل الي الذكاء الأصطناعي لانه يتوقف علي أجسام آلية فقط بل آنه موجود في جميع حياتنا لانها أصبحت مليئة بالتكنولوجيا 
التقدم العلمي او التقدم التكنولوجي هي من احد سمات هذا العصر وهي الشيء الوحيد الذي يميز العصر الحالي عن العصور القديمة وغيرت حياة الأشخاص تماماً في جميع المجالات والأعمال
جميع التطورات كان سببها الأول والرئيسي هي علوم مبرمجة والذكاء الاصطناعي برغم من انها غيرت حياه البشر الا انها سلاح ذو حدين بالرغم من فوائدها الكثيرة الا ان أضرارها كفيلة تقضي علي كل البشر

تحديث الفكر البشري وهي(الدماغ)

بما ان الدماغ هي آلة حاسوبية تقوم بمعالجة البيانات تم حفظها وهذه البيانات والمعلومات سوف تأني عن طريق الأعين وعن طريق السمع منها
يختزن الانسان معلومة ومن الطبيعي للإنسان
انه اذا زادت كمية المعلومات والبيانات يحدث حالة من النسيان فإذا استطاعت التقنيات هذه المعالجة في الآونة الأخيرة
ظهرت أشياء تسمي بالشرائح تدخل علي الجسم البشري يدخلون علي أجسامهم تعديلات تساعدهم علي ربط البيانات والمعلومات منها شرائح الكترونية ومنها قطع الكترونية ومنها قطع ميكانيكية اذا استطاع الانسان تقنية أعضاء تصبح قدراته أعلي كثيراً وتصبح قدرته علي عمل جميع المجالات وجميع الأعمال بتطورات كثيرة وخصوصاً الأعمال الخطرة علي الأنسان البشري اذا يجب الحفاظ علي مايختص الانسان البشري
يجب المحافظة عليها اما التي يستطيع تقنيته للعمل الأشياء  الخطرة والقفز بالتكنولوجيا حتي لايتحول الانسان البشري
رضوي السمرى
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات