القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف على خصائص و أضرار غاز الأمونيا
تعرف على خصائص و أضرار غاز الأمونيا 

تعرف على خصائص و أضرار غاز الأمونيا 

لقد تم إكتشاف العديد من الغازات و العناصر في القرون الحديثة و إستخدامها في التطبيقات الحياتية اليومية و دخولها في العديد من الأنشطة و يرجع الفضل في ذلك إلى وضع الجدول الدوري الكيميائي الحديث و ترتيب العناصر الكيميائية في مجموعات إنتقاليه رئيسية و مجموعات فرعية و تم وضعه في القرن التاسع عشر الميلادي بواسطة العالم الكيميائي ديمتري مندليف و قام بترتيب العناصر بشكل منظم من حيث زيادة العدد الذري و عدد البروتونات في نوات ذرات العناصر فى صفوف أفقية يطلق عليها إسم الدورات و في أعمدة رئيسية من حيث التشابه في الخواص الفيزيائية و الخواص الكيميائية و أطلق على تلك الاعمدة الرئيسية إسم المجموعات و من أهم مجموعات الجدول الدوري الكيميائي الحديث المجموعة الثامنة عشر و التي يوجد بها عناصر الغازات الخاملة و تدخل تلك الغازات في العديد من التطبيقات في المجالات الحياتية المتنوعة

غاز الأمونيا 

يطلق على غاز النشادر NH3   غاز الأمونيا و يعتبر غاز الأمونيا من أهم الغازات التي يتم إستخدامها في العديد من المجالات المتنوعة و يتم الحصول عليه من تحلل بعض المواد العضوية أثناء بعض العمليات الحيوية التي يطلق عليها إسم عمليات الأيض و تعد عمليات الأيض من أهم العمليات الحيوية التي تضم أثناء تحلل بعض المواد العضوية و يتميز غاز الأمونيا بأنه غاز عديم اللون و قلوي وعند تحويل غاز الأمونيا من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة يطلق عليه إسم كيميائي و هو هيدروكسيد الأمونيوم و رغم الحصول على غاز الأمونيا يتم من خلال تحليل بعض المواد العضوية إلا أنه غاز غير عضوي و عند تحويله إلى الحالة السائلة يصبح أيضا من المركبات الغير عضوية و يتكون غاز النشادر أو غاز الأمونيا من ذرة من عنصر النيتروجين و من ثلاث ذرات من عنصر الهيدروجين لذلك يطلق عليه الصيغة الكيميائية  NH3 و يتميز غاز الأمونيا أو غاز النشادر بالرائحه المميزة و النفاذة و يتم الحصول عليه أيضا من خلال تقطير الفحم  و تعد الروابط التي تربط بين جزيئات العناصر في مركب الأمونيا روابط من النوع الهيدروجيني نتيجة وجود ثلاث ذرات من عناصر الهيدروجين ويستخدم غاز الأمونيا في إذابة بعض المواد والمركبات الكيميائية العضوية وعند دراسته في الفراغ  يتميز بشكله الهرمي الثلاثي و يوجد زوج من الإلكترونات الحرة لا تشارك في الرابطة التي تحدث بين ذرات عناصر النيتروجين مع ذرات عناصر الهيدروجين و يتميز غاز الأمونيا بدرجة تجمد تصل إلى حوالي 78 درجة سيليزية تحت الصفر ويتميز أيضا بدرجة غليانه التي تصل إلى 34 درجة سيليزية تحت الصفر و يمتلك العديد من الخواص الكيميائية التي تميزه عن غيره من الغازات و المركبات الكيميائية و يتم تكوين محلول كيميائي يتميز باللون الأزرق نتيجة إذابة بعض الفلزات الترابية و بعض الفلزات القلوية في النشادر أو الأمونيا و هو في الحالة السائلة و يتم تكوين هيدروكسيد الأمونيوم نتيجة إطلاق الحرارة التي تحدث عند إذابة الأمونيا أو غاز النشادر في المياه و يتم إطلاق المياه و غاز النيتروجين عندما يتم إحتراق غاز النشادر أو غاز الأمونيا و يدخل غاز الأمونيا في العديد من الإستخدامات في المجالات المتنوعة و المختلفة فهو من أهم المركبات الكيميائية التي يتم تحضيرها في علم الكيمياء

ما هي أضرار غاز الأمونيا 

رغم أهمية غاز الأمونيا و دخوله في العديد من المجالات و الصناعات المختلفة إلا أنه يمتلك أيضا العديد من الأضرار التي تؤثر على  صحة الإنسان فعند دخول غاز الأمونيا إلى جسم الإنسان بكميات كبيرة بسبب إستنشاقه فهذا يؤدي إلى الإختناق و حدوث إلتهابات في الرئة و تدمير شبكة العين أيضا و تهيج الجهاز التنفسي وقد يؤدي إلى الموت و عند دخوله إلى الرئتين بشكل مركز و يمتلك غاز الأمونيا أيضا العديد من الأضرار التي تصيب جلد الإنسان نتيجة دخوله في صناعة بعض مستحضرات التجميل خاصة كريمات و مراهم البشرة فيؤدي إلى ظهور البقع و الهالات السوداء و تساقط بوصيلات الشعر و حدوث قرح الجلد و تغير لون الجلد من اللون الطبيعي إلى اللون الأصفر لذلك ينصح بعض الأطباء بعدم إستخدام مستحضرات التجميل التي تحتوي على مركب NH3 إلا عند الضرورة وعند حدوث تلامس بشكل مباشر من غاز الأمونيا لجلد الإنسان فهذا يصبح أكثر خطورة  بسبب الحروق التي يسببها و تعد حروق خطيرة من نوعها وعند دخول غاز النشادر او غاز الأمونيا إلى جسم الإنسان عن طريق الجهاز الهضمي لأن هذا يسبب الأمراض الخطيرة مثل ثقب المعدة و قرح المعدة و الثقوب التي تحدث في المريء و الغثيان و نزيف الدماء و إحتراق المعدة و إحتراق الفم أيضا
شريف حجازي
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات